هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
2007/11/06

مؤشر البوصلة

بعد طول انتظار، نُشر على موقعها العدد الرابع من مجلة البوصلة، و بذلك أمكنني أن أنشر لأحثكم على قراءة مقالة شريف يونس دين الضمير لا دين الدولة: نحو تجديد الإصلاح الديني

لم ألتق بشريف يونس أبدا، و لم أره سوى مرة واحدة عن بعد، و لا أظن أن المصادر التي شكلت وجداننا متطابقة، كما أننا لسنا في ذات العمر؛ و مع هذا كله فطرح شريف و مدخله إلى هذا الطرح يجعلاني أقول أنه يكتب ما أفكر فيه.

شريف هو أخو نورا.

في ذات العدد مقالة جيدة لعمرو عزت ذكرتني بمقالة لأهداف سويف؛ و توجد فيها كذلك مقالة جيدة كتبها شهاب فخري الذي كان أول ما قرأت له مقالةٌ أخرى في عدد سابق من ذات المجلة.

لكن يا محرري البوصلة، شعار مجلتكم لا يعجبني.