هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2007/07/22

أنا إرهابي

في المطارات أصبحت أستمتع بالفرجة على رجال الأمن؛ فأمامي وقت طويل يجب أن أمضيه.

ضع كل متعلقاتك في هذه الصينية

هل ترتدي حزاما؟

الزجاجات و القناني لا يمكنك أن تمر بها بعد هذه النقطة

هل يوجد حاسوب محمول في هذه الحقيبة؟ يجب أن تخرجه ليمر وحده في الماسحة

مرّ من البوابة الآن

أرني بطاقة صعود الطائرة..وثيقة السفر

ما هذا؟ شريحة ذاكرة؟

أصبحت أحب الذعر الفضول الذي يسببه شكلي لهم؛ ذكر شاب من الشرق الأوسط باسم عربي مسلم و شعر داكن يسافر وحده و لا يحمل سوى حقيبة واحدة و وثيقة سفر عجيبة الشكل و الحجم مكتوبة بياناتها بخط اليد.

أسأل: معي عملات معدنية، أضعها في الصينية أيضا؟

أرفع قميصي بشكل مبالغ فيه قائلا: انظري لا يوجد حزام.

أمر من بوابة الماسح بخطوات مسرحية مادا ذراعيّ كجناحين و بنظرة تدعو فرد الأمن ليمرر يده أو جهازه…خُش عليّ خُش

أفتح زجاجة المياه في بطء و أشرب منها.

أفكر قبل الإجابة على كل سؤال حتى لو كانت الإجابة حاضرة.

بعد أن أمر من آخر عقبة أمنية..أستكشف قليلا ثم أعود لأقف و أراقب من الناحية الأخرى كيف تعمل نقطة التفتيش.

من سيكون عليه الخضوع لتدقيق أكثر، من سيخلع حذاءه. ما مواصفات ذاك الذي يثير شك رجل الأمن.

أقارن بين كيفية عمل العقبات في كل مطار و كل بلد. الدقة، الانسياب، سلوك الموظفين، سلوك المسافرين و نوعياتهم.

أنا إرهابي..فلأستمتع بالدور.

كنت أُعد إرهابيا في الخارج و أنا الآن إرهابي في وطني أيضا. أفكر في طلب منحة تفرغ.

قميص قطني مكتوب عليه "أنا إرهابي" في تصميم بخط الثلث

كذلك رأوا رائد

(20) تعليقات

  1. امم غالبا احنا البنات مش معرضين لده زيكو, بس انا بقالى كتير ماسافرتش
    من اسبوعين كنا بنوصل واحد صاحبنا المطار و الامن فتشوه هو بالذات بطريقة سخيفة جد, و حسسوا على جسموا اكتر من مرة. طبعا عشان هو ولد, لوحده و عنده دقن, بس ده فى مطارنا احنا هنا, و نص الولاد شكلهم كدة
    كانت داخلة وراه واحدة قطة كدة و كانت النكتة من اللى حواليا وقتها ياترى هيفتشوها هى كمان كدة و لا لأ

    صايعة التيشرت

      ماعت @ 19:28 2007/07/22

  2. السفرة الأخيرة حصلت لي حادثة ألطف. أقنع موظف الجوازات نفسه أنني أحمل تأشيرة غير مناسبة، و كان في سبيله إلى إعادتي. طبعا أنا كنت سعيدا و مبتسما بسبب الفضيحة التي تنتظره عندما أمنع من الدخول لإلقاءمحاضرتي عن الحريات.

    في النهاية انتصرت طبيعتي الساحرة، و ختم لي بالدخول. كنت أنظر للرجل في عينيه و أدون بمحمولي من تحت الطاولة.

      عمرو غربية @ 20:57 2007/07/22

  3. طبعا انا اخرهم يطلعوا مصارين الشنطه اللى ورا ضهرى علشان فيها كمية تكنولوجيا غريبه!!!

    بس بيتهيالى موضوع الحزام والجيوب عادى مع ناس كتير ؟

    و بعدين معلش يا الف. الشكل بيفرق يا جميل!

    ;-)

      Mohammed Sameer @ 21:56 2007/07/22

  4. معلش يا سيدي تعيش وتاخد غيرها احنا هانفضل اغراب في بلدنا انا حصل معايا اكتر من كده

     lolo @ 23:16 2007/07/22

  5. طبعا كان لازم ترفع القميص بشكل مبالغ فيه، لانها كنت هى ، قليل من الاغواء لن مفيييد :)

    حمدلله على السلامة

      ذات الوشاح @ 01:23 2007/07/23

  6. التى شرت رائع من المصمم؟ وضح إن الدعاية الامريكية فعالة للغايةو حادثة رائد تقول أن الهلع من العرب تفشى….

    خطأمطبعى فى التعليق السابق ، لا يوجد (لن)

      ذات الوشاح @ 01:43 2007/07/23

  7. هيهى
    الف و الاغراء, الحتة الشكس بكس :)

    انت اللى مصمم التيشرت صح؟

      ماعت @ 03:08 2007/07/23

  8. اولا حمدا لله على سلامتك
    ثانيا انا كمان بتمتع هذه الايام بإستفزاز امن المترو المروش و اظهر شنطتي و اتلفت و لا مانع من السير بسرعه للفت الانتباه و الغتاته
    اعتقد الاستمتاع بمثل هذه المواقف يكون لاسباب سيكوباتيه

    سحملا على الحلامه مره اخرى :)

      يساري مصري @ 04:19 2007/07/23

  9. [...] single devil from the Middle East who is travelling the world for work or pleasure? If yes, then Ahmad Gharbeia has an advise for you: Why not top that mysteriousness which shines from you with an attire that [...]

      “I’m a terrorist” T-shirts available now ya shabab at 3arabawy @ 04:34 2007/07/23

  10. تروقني مسرحتك للحدث هذا كثيرا ..
    و لكن ، لا داع لنكران أنك إن وضعت قدمك في حذاء ذلك الآخر/المفتش: فلابد أن الشاب العربي هذا يكرهني ، و غالبا هو على صواب ، هو يشاهد حرقنا لأعلام البلدان ، و تفجيرات داخل مناطقنا ليلا نهارا ، فمابالك إن كانت الأمور أكثر بساطة للعربي بالخارج.
    لا أعطيه أحقية فيما يفعل طبعا ، و لكني أؤكد أن غالبية شباب العرب يتغذون على كراهية الآخر في الداخل و الخارج .
    والمفتش يعرف ذلك جيدا.

    و التيشرت رائع ، أحب الفيكتور في التيشرتات…
    إن لم تكن المصمم ، فمن ، لدي شك في اثنين على الأقل
    تحية

      ahmad- @ 10:39 2007/07/23

  11. صحيح يا ماعت، البنات مش معرضات لدا، إلا إن كن منقبات أو بدقون. من الحاجات اللطيفة ال لاحظتها أن البنات في أوروبا (حيث يأكلون الطحينة مع البونبون) متعاونات مع المفتشين بتقليل الملابس المطلوب تخمين ما تحتها من متفجرات :)

    و هل نبهتهم إلى الفضيحة التي تنتظرهم أم لعبت دور الشرير يا عمرو؟

    ميزتك الشكلية هناك في بلاد الفايكنج يا سمير، لكن هنا كلنا باتمان.

    تخميني أني أعرفك عالخط باسم آخر يا ذات الوشاح!

    الله يسلم أهلك يا يساري. فعلا قليل من السيكوباتية يفيد كما قالت ذات الوشاح.

    منذ فترة و أنا معجب بفكرة تصميم قمصان تحمل رسوم و خطوط و زخارف عربية. تحديدا منذ قرأت كتاب اللباد “تي شيرت”. و هذا التصميم كنت عملته منذ بضعة أشهر من وحي قصة رائد جرار و آخرين، ثم تعديل الدستور. سعيد أن أعجبك يا أحمد، و أحب أن أعرف من المرشحان كمصممين؟

      ألِف @ 15:31 2007/07/23

  12. ﻷ أنا كنت متفهم جدا و مبتسم بشدة:

    “نأسف يا مستر غربية. قد نرفض دخولك المملكة المتحدة لعدم ملائمة التأشيرة”

    “هيهيهي. معلهش”

      عمرو غربية @ 17:27 2007/07/23

  13. وهل تحتاج قرأءة البريد الاليكترونى إلى تخمين…..:)

    نعم غيرت هويتى الايكترونية

      ذات الوشاح @ 22:17 2007/07/25

  14. حلو اوى تصميم التيشيرت ده
    لا اعلم الى متى سيظل كل من ملامحه عربيه و يحمل اسما عربيا مسلما مشتبه فيه الا ان يثبت العكس؟!!

      محمد @ 19:37 2007/07/27

  15. Salam alikom Ahmad,
    Hamdellah 3al salama I was going to call you on the phone .
    Where did you ?
    are you coming this side any time let me know old body.
    Tamer Shakran

     Tamer Sadeeq @ 02:40 2007/07/28

  16. [...] Gharbiya from Egypt describes how all Arab men are suspected as being terrorists in airports around the world and at home. في [...]

      Global Voices Online » Arabeyes: Singers Banned in Syria and Terrorist Arabs at All Airports @ 07:45 2007/07/31

  17. طب ابقى فكرني أحكيلك عن مغامرتي الصغيرة مع مخابرات احدى مطارات لندن :)

     Nari @ 12:58 2007/07/31

  18. وصفك دقيق لما حدث لي أثناء عودتي من مطار “هيثرو”. لم يطلب مني أحد تفتيشي، التزمت فقط بالتعليمات فيما يختص خلع “الجاكيت” ووضعه في الصينية إلى جانب النقود المعدنية وميدالية المفاتيح، الخ.

    ما غاظني وقتها بعد مروري للذهاب إلى البوابة المخصصة لمصر الطيران (التي تبعد أكثر من غيرها عن منطقة المرور وفحص الجوازات)، “الغلاسة الانتقائية” حسب شكلك وحسب نوع جواز السفر الذي تحمله! الشيء السخيف أن موظفة الجوازات استوقفتني وسأتلت عن سبب دومي إلى لندن. فأجبت أنني كنت أحضر مؤتمراً علمياً. فسألت ما هو موضوع المؤتمر، فأجبت عن “الحماقة” فرددت لا أفهم، فابتسمت وقلت في الأدب المقارن. يفي نفسي قلت يعني لما انتو مش فاهمين حاجة بتسألوا ليه!

      علاء الدين @ 16:19 2007/08/01

  19. يا ذات الوشاح، أنا لم أنتبه إلى البريد إلا بعد أن نبهتيني!

    يا محمد، مش عارف أقول لك إيه…الموضوع معقد و متشابك.

    تامر يابني! أنا كنت على الساحل الآخر من المحيط.

    ناريمان، الحكاية وصلت :)

    علاءالدين، والله زمان! و بعدين يعني هم فاكرينك هتفجر طائرة مصر للطيران و هي راجعة مصر! ما هم بيقوموا بالواجب و بيقصفوها في الجو و الدليل “توكلت على الله”

      ألِف @ 16:28 2007/08/01

  20. [...]

      لَهو خَفي @ 00:32 2008/04/22

عذرا، التعليقات مقفلة.