هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
2007/06/20

بقة في مطبعةالكلم

بعد عملية تبقيق متكاسلة اكتشفت سبب تعطل التعليقات في التدوينتين السابقتين.

اتضح أن سبب المشكلة كما توقعت هو بقة في الإصدارة الأخيرة من وردبرس؛ 2.2. كان الأغلب أن يكون الأمر راجعا لبقة بما أني لم أفعل شيئا غير الترقية مؤخرا، لكني لم أكن لأخمن موضع المشكلة تحديدا.

ظهرت في مدونتي بسبب نمط الروابط الدائمة الذي استخدمه و الذي يتسخدم بيانات تاريخ و وقت نشر التدوينة حصرا دون أي عناصر أخرى، على النمط التالي: /%year%/%monthnum%/%day%/%hour%%minute%%second%

المشكلة لا تظهر سوى في التدوينات التي لأوقات نشرها صفرا في حقل الساعة؛ أي تلك التي نشرت في خلال الساعة الثانية عشرة صباحا. و قد تصادف أن كانت التدوينتان الأخرتان كذلك، و حاليا فإن التدوينات القديمة التي لها صفر في ساعة النشر معطوبة جزئيا.

يتمثل العطب في عدم قدرة النظام على تحديد التدوينة المطلوبة من الرابط الدائم إذا كانت ساعة نشرها صفرا، فيعمد - طبقا للسلوك المتوقع - إلى نشر أقرب صفحة أرشيف و هي في حالتي صفحة الأرشيف اليومي، و التي لا تنشر فيها تحكمات وضع تعليق جديد و لا تنشر التعليقات السابقة.

لا يعني هذا أن وردبرس ككل معطوب، فهذه الحالة النادرة من الملابسات ربما لا تحدث كثيرا، و من المعتاد أن توجد أخطاء برمجية غير مكتشفة كامنة في هذه الملابسات غير السائدة في أنماط الاستخدام.

أثناء سعيي لاصطياد البقة وضعت مداخلة في منتدى الدعم الفني لوردبرس أشرح فيه تركيب و متغيرات النظام الذي أستخدمه، و أشرح أعراض المشكلة كما تراءت لي و الخطوات التي اتخذتها للاختبار و الاستنتاجات التي وصلت إليها و افتراضاتي عما يمكن أن يكون سبب المشكلة.

و كما هو متوقع في هذا النوع من المنتديات فإن مستخدمين متطوعين ممن يحبون المساعدة في تطوير البرمجيات و تحسينها و مساعدة المستخدمين الذين تواجههم مشاكل قد بدأوا يتجاوبون مع مداخلتي و يفكرون معي. و قد لفت أحدهم نظري إلى تشابه فاتني في خصائص التدوينتين التين تبدو فيهما الأعراض و هو موضوع الساعة الصفرية. موضوع التشابه في الخصائص بين الحالات التي تتبدى فيها مشكلة برمجية هام جدا لأنه عادة ما يكون خطوة كبيرة في اتجاه التعرف على سبب المشكلة.

كانت الخطوة التالية هي توكيد أن التدوينات القديمة ذات الساعة الصفرية و التي كانت تعمل صفحاتها بشكل طبيعي سابقا لم تعد تعمل، و قد تأكد لي هذا فعلا.

و في ظل عدم تغير أية تضبيطات و متغيرات أخرى في النظام، لا يبقى سوى أن هذا عيب في إصدارة وردبرس 2.2 التي رقيت إليها مؤخرا، و التي اتصفت بتغييرات واسعة في تقسيم الكود ضمن تطورات أخرى في الوظائف، و التي يبدو أنه ستعقبها إصدارة تصحيحية قريبا، لا أتوقع أن يكون تصحيح البقة التي أصابتني متضمنا فيها. لكني على كل حال قد أدرجت بلاغا عن بقة في نظام تطوير وردبرس ليتمكن مطوروه من تحقيقها و ربما إيجاد علاج لها قريبا.

في الوقت الحالي سيكون عليّ تفادي نشر تدوينات خلال ساعة الصفر.

01:38 21-06-2007

أوتّو، الشخص الذي ساعدني على اكتشاف المشكلة، حلها. كل شيء يعمل كما كان الآن.

و بالمناسبة، هو أيضا يذكر في مدونته موضوع دخول أمازون سوق البقالة! يا أولاد رجب و المحمل و كل البقالين، تحسنوا أو انقرضوا

2007/06/12

ضحايا التعليم

بمناسبة برنامج طويل أطربنا فيه شخص تخاطبه مقدمة البرنامج بأنه عميد كلية طب الأسنان في إحدى الجامعات الخاصة و انتبه لكلمة إحدى لأن ذكر أسماء المؤسسات و الماركات في الإذاعة و التلفزيون عار ما بعده عار.

المهم، دعك من أن الرجل كان يتحدث بألفاظ و بأسلوب لم يعد بائعوا الخضار يتحدثون بها في السوق.

و دعك من أنه كان يذم التدخل الحكومي في شكل التراخيص المعقدة المطلوبة لفتح جامعة خاصة، و يدافع باستماتة عن حق المستثمر الذي دفع ملايين في أن يكسب و كيف أنه أفضل لنا أن نشجع استبقاء نقود هؤلاء المستثمرين.

كل هذا مفهوم، الرجل يدافع عن مخدومه و يرغب في الإبقاء على مصدر رزقه. لكن لدي سؤال: ما الذي أعدّ له التعليم الخاص لمواجهة العطب العقلي الدائم الناتج عن الكرب الشديد الذي يصيب كل الطلاب و يلازمهم سنوات طويلة بعد تخرجهم؟ من قبيل برامج إعادة التأهيل و الاندماج في المجتمع؟ علاج نفسي؟ مصحّات؟ فالأعداد ستزيد حتما.

أنا تخرجتُ من الجامعة منذ سنوات، و مع هذا لا زالت تراودني كوابيس تعليمية!

أحد الكوابيس يدور حول أن لديّ امتحان في مادة لا أعلمها، و لا أعلم أين لجنتها، و عليّ التذكر و البحث قبل نفاذ الوقت. الإجهاد العقلي مرعب.

كابوس آخر يدور في الجامعة، لكن هذه المرة يكون موضوعه أنه توجد مادة من الصف الثانوي عليّ أن أمرّ باختبارها و أنجح و إلا لن أتخرج من الجامعة. مع أني متخرج من الثانوية المصرية العادية جدا و لم أكن من طلبة البرامج الثانوية الأجنبية الذين يتوجب عليهم النجاح في مقررات اللغة العربية و الدين بعد قبولهم في الجامعة و قبل تخرجهم.

مع كل هذا فحالي أفضل كثيرا من آخرين أصيبوا بلوثات عقلية و عاهات دائمة؛ و لماذا نذهب بعيدا و لدينا المتحدث الدكتور نفسه!

16:09 12-06-2007

توجد مشكلة تجعل التعليق على هذه التدوينة غير ممكن! هذه هي أول تدوينة أنشرها منذ الترقية إلى وردبرس 2.2، و أعمل على اكتشاف السبب.