هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2007/01/05

والعود والرب المعبود

عندما يريد السيناوي قسما عظيما فإنه يقسم والعُودِ…والربِ المعبودِ، مَن أخضَرهُ و أيَبسهُ

العود هو الغصن؛ الشجرة التي يحترمها البدوي إلى درجة التقديس و يحرم قطعها على نفسه و يجرِّمُ قاطعَها بما يقارب في مفهومنا جرم الخيانة العظمى.

لا يفهم قيمة الشجرة إلا من تأملها متفردة في الصحراء.

و لا يفهم معنى الجنَّة إلا من دلف جُنينة صحراوية.

الشجرة حياة.

بإمكان من يريد أن يتعهد بأن يزرع هو نفسه شجرة من بليون شجرة 910 يهدف برنامج الأمم المتحدة للتنمية البيئية إلى زراعتها، و أن يعلن عن عهده هذا و يوثقه في موقع البرنامج: www.unep.org/billiontreecampaign.

اعتبره من الأمور الذي اعتزمت تحقيقها في العام الجديد.

و عندما تزرع الأشجار التي وعدت، عد إلى نفس الموقع لتعلن أنك وفيت بعهدك.

(8) تعليقات

  1. طيب أنا أجيب منين شجرة أزرعها؟

      بنت مصرية @ 22:06 2007/01/05

  2. من المشتل يا بنت :)

      ألِف @ 22:18 2007/01/05

  3. وأزرعها فين اذا كنت عايش في مدينة مفيهاش خرم ابرة مش محتله الأسمنت والقار؟

     ع @ 23:13 2007/01/05

  4. أعتقد ان الامر يجب ان يتعدى مسألة زراعة الشجرة فقط الى الاعتناء بها بعد زراعتها. المهم في الامر ان تنمو تلك الشجرة ولا ان ينتهي بها لامر كما يحصل في نشطات وزارة البيئة في يوم عيد الشجرة.

      حسين @ 09:55 2007/01/06

  5. أظن يا عين أن الحال في مدينتك، مدينة نصف أجدادي، هو أفضل من القاهرة

    الفرق هذه المرة يا حسين أن من يزرع الشجرة لن يكون موظفا في وزارة البيئة و لم يجبره أحد على التعهد بزراعة شجرة، و سيرعاها لأنها شجرته.

      ألِف @ 16:50 2007/01/06

  6. طيب انا هسأل هسأل عندنا وادور على مشتل، لو معرفتش هرجع اقولك تعرفنى على مشتل :)

      بنت مصرية @ 19:14 2007/01/06

  7. هذا ما اردت قوله يا ألف. المطلوب ان نعتني بالشجرة بعذ زراعتها ولا ان نكتفي بزراعتها فقط.

      حسين @ 21:53 2007/01/07

  8. Wangari Matthai, the founder of the green belt movement was on speaking of faith a couple of weeks back, and talked about the origins of the movement.. I thought it was a great conversation in terms of providing context for the current 1 billion trees campaign. cheers

      zoss @ 07:53 2007/01/08

عذرا، التعليقات مقفلة.