هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2006/11/15

حديقة كبيرة على شاطئ البحيرة

منذ سنوات طويلة مضت كنت كثيرا ما أتوقف في نزهاتي على حافة المقطم لأتخيل قاهرة أخرى.

و من ضمن ما كنت أتخيل، حديقة كبرى في وسط العاصمة الكبرى، تمتد من طريق صلاح سالم شمالا إلى الطريق الدائري جنوبا و من جامع عمرو بن العاص غربا إلى سكة الخيالة شرقا، و تشكل حديقة الفسطاط الجزء الشمالي الشرقي منها.

حديقة كثيفة الأشجار مع أقل قدر من المباني و قدر مناسب من المماشي تقود إلى البحيرة و تدور حولها؛ تحتضن من الشرق منطقة آثار الفسطاط، و تكون مدخلا لها.

و تضم مسرحا مكشوفا، و ربما فواخير تقليدية في أحد جوانبها يعمل فيها حرفيون؛ و ما تسير من المنحوتات و الأراضي الفضاء للعب و النزهة.

لا أتوقع أن تكون أشجار حديقة في القاهرة بمثل كثافة أشجار حديقة أوربية، فمناخ مصر الصحراوي الجاف يحتم اختيار أنواع مختلفة من الأشجار و النباتات. و بالختيار المناسب يمكن تحقيق قدر معقول من الخضرة.

بل لا أتوقع أن تكون كل أرض الحديقة مغطاة بالحشائش، فهذا ترف و سفه في استهلاك المياه لا نقدر عليه، و يكفي ما أصابنا من بلاء ملاعب الجولف.

و لا مانع من وجود متحف الحضارة كجزء من الحديقة بل إنه يزيد من قيمة المكان، لكن لماذا يتوجب أن يكون ملاصقا لشاطئها بدلا من أن يقام في جزء آخر من الأراضي الخراب الأبعد قليلا نحو الغرب !

أتخيلها تتوسط القاهرة و تكون متنفسا لسكانها المتكدسين؛ بلا تذاكر سياحية و لا مطاعم و لا مقاهي و لا ضجيج.

و يحميها قانون يمنع الاقتطاع منها لإنشاء نوادي الجيش أو الشرطة أو المولات التجارية.

طمع؟!

صورة من جوجل أرض لمنطقة عين الصيرة موضح عليها المساحة المقترحة لحديقة كبرى

حتى أني جلست مرة مؤخرا يوما كاملا أمام صورة القمر الصناعي أتخيل خطة لاستبدال العشوائيات في تلك المنطقة بمساكن شعبية قليلة الكثافة جيدة التصميم، تتم على مراحل من الترحيل المؤقت في محيط المنطقة و تبادل عمليات الهدم و البناء على الأراضي المحيطة بالمنطقة.

ربما يكون من المثير للأسى أن مدنا أخرى بذلت أموالا طائلة و سنوات من العمل لإنشاء بحيرات صناعية و حدائق عامة أصبحت بعد مئات السنوات من معالمها الأساسية، و لا تزال مثل هذه المشروعات تنفذ في أنحاء العالم، في الوقت الذي ندمر فيه ما لدينا منها. هل يذكر حلوان أحد اليوم؟

الآن عندما أمر من منطقة الفخرانية الفواخير في طريقي إلى المعادي دائما ما أحاول أن أسترق النظر إلى البحيرة المنسية التي تجثم على جانب شواطئها الخربة مخازن شركة المقاولين العرب، و على جوانب أخرى مباني حكومية سخيفة، و تحافها من الناحية الأخرى من الطريق مبان قبيحة أقيمت على الأرض التي طرد منها الفخرانية.

لكن موضوع المقام الذي عرفنا به أحمد صاحب أحد في تدوينة عن عين الصيرة غريب حقا. غريب مكانه، لأني أظن أن المقابر، و المقامات منها، كانت عادة ما تقام على الأراضي المرتفعة الجافة بعيدا عن مجاري و تجمعات المياه! و هو سبب وجود المقابر عند سفح تلال المقطم، مثلا. لكني أظن أني قرأت في مكان ما أن منسوب قاع البحيرة ارتفع بسبب ما يلقى فيها من ركام و نفايات، حتى أنها فاضت على الطريق في وقت من الأوقات.

كما أني بما عرفنا به صاحب أحد عن مقام طباطبا، فإني لأول مرة أجد رابطا تاريخيا في مصر للشيعة الزيدية.

(7) تعليقات

  1. في جنوب أفريقيا في فصائل من الحشائش اللي ممكن تغطي مساحة واسعة و تعمل خضرة جميلة من دون استهلاك مياه كثيرة. فيه أشجار كمان جميلة و كثيفة و بعضها مرتفع.

    دي نباتات بتحتاج تربة خصبة لكن يكفيها ماء مطر موسمي نادر و خضرة طول السنة و بتتحمل تذبذبات شديدة في الحرارة.

    عمري مفهمت مش بندرس و نستورد شتلات من عندهم ليه، أحنا بنتكلم عن بلد عندها أزمة مياه و في نفس الوقت خضراء تماما.

    بالنسبة لهدم و احلال العشوائيات، أخاف من الأفكار دي في بلاد وضعها السياسي و الاجتماعي منحط زينا، المأساة اللي عايشاها زيمبابوي اليومين دول بدأت بخطة مشابهة كان معدل الهدم فيها أسرع من معدل البناء و انتهى الأمر بتشريد ملايين مع دعم تام من قبل الطبقة الوسطى (يعني كله بالديمقراطية).

      Alaa @ 02:00 2006/11/15

  2. عزيزي ألف..حلو جدا اللي انته كاتبه ده،بس همه اسمهم الفواخير موش الفخرانية،دول اتطردوا من نهاية98 تقريبا وطالع، ووفروا لهم مساكن بديلة في مدينة بدر لكن دون توفير عمل، واقتصرت الشقق على اللي كانوا ساكنين بصورة رسمية في الفواخير وعزبة ابو قرنن طبعا عدداللي انطبق عليهم قرار المساكن البديلة كان جدا محدود ، وبعضهم انتقل لمنطقة ابعد اسمها الزرايب، على كلّ: ممكن تحط سهم على مكان مركز الجيل اوكايرو لاند أو حديقة الفسطاط .. عشان خاطري لو ممكن ها نكون شاكرين مهللين

     mira sour @ 03:23 2006/11/15

  3. الا طمع, ده هو ده الطمع بعينه
    فيه حاجات بلاش الواحد يحلم بيها علشان ما يتقهرش.
    نروح بعيد ليه!! حديقة الازهر كانت المفروض تبقى قريبة من اللى انت بتوصفه-على مستوى اصغر- لكن ايه حالها دلوقتى, تذاكر غالية, بالذات لو فكرنا ان عيلة كبيرة رايحة تتفسح
    غير المطاعم و الكافتيريات اللى برضه غالية, و السخافات من الامن على تقعد فين و تعمل ايه
    لو حاولوا ينفذوا الفكرة دى هيبقى عندك اسر كتير من سكان العشوائيات من غير مساكن – زى ما حصل مع انشاء الطريق الدائرى و المحور. دايما بالخبط ما بينهم :(
    و الاماكن اللى انت بتقترحها للحرفيين هيقلبوها اماكن للسياح زى كدة المحلات بتاعة جزأ خان الخليلى اللى معمول فى سيتى ستارز
    ادعى انهم ما يحاولوش ينفدوها علشان تفضل فكرة جميلة, بدل اما تبقى واقع كابوسى

      Ma3t @ 04:00 2006/11/15

  4. هي كبيرة بعقل !!
    كلامك عن البحيرات و عدم استغلالها يثير الأسف بالفعل، مش ممكن العجز اللي الواحد فيه.. أحياناً بتفكر في المسئولين و تقول هما ولاد الـ ### دول مابيفكروش زينا ليه ؟!
    هو مش كان فيه محافظ عاوز ينقل المقابر خارج القاهرة من قبل ؟.. ممكن تتعمل مكانها و يبقى اسمها حديقة الرعب :)

      شريف نجيب @ 12:04 2006/11/15

  5. خطتي أنا تبدأ من الروضة، وتغطي جزيرتي الدهب وبدران: بداية لحدودها الواضحة، ولأن كل جزر النيل محميات طبيعية طبقا للقانون. قد ترغب في توسيع حديقتك أكثر من الجنوب الغربي لتغطي القطائع التاريخية التي تزحف عليها العشوائيات.

      صاحب الأشجار @ 13:27 2006/11/15

  6. علاء، أنا أعرف أن في أنواع من الأشجار و الحشائش أكثر ملائمة لكناخنا لكن ما كنتش أعرف أن جنوب أفريقيا عندها منها! طيب ليه ما عندناش غير شجرة الفيكس السخيفة؟

    بالنسبة لتحديث العشوائيات توجد تجربة ناجحة في منطقة زينهم (مساكن سوزي) أحلت فيها مساكن جميلة محل العشوائيات. كان يتم تهجير السكان إلى بيوت منتهية في محيط منطقتهم فورا دون رجعة و هدم الأمكان التي كانوا يقطنونها و إعادة بنائها. بالتالي يكون للأهالي مكسب واضح و فوري من الانتقال دون مساكن إيواء أو بهدلة.

    ميرا، أشكرك على التصويب. المنطقة اسمها الفواخير فعلا، من اسم أماكن الشغل. لكن الأشخاص “فخرانية”، مش كدا :)

    ماعت، ما تفكرنيش بحديقة الأزهر أرجوك لأني بعد أن كنت معجبا كبيرا بها أصبحت أراها منشأة سياحية طبقية جدا. لا أحب الذهاب إليها و لا أطيق مطاعمها و سيارات روادها المتناثرة في ممراتها و عسس الأخلاق بها.

    من ناحية أخرى السبب في ذلك هو الندرة. عندما تكون الحدائق نادرة و الطلب كبيرا في مدينة صاخبة و مكتظة مثل القاهرة فإن الحديقة تصبح سلعة غالية، عندما توجد مساحات كبيرة من الحدائق العامة يتغير الأمر.

    شريف نجيب، فكرت كذلك في لماذا لا تزال المقابر التي إلى الشرق من البحيرات، و إزاحة الطريق، بدلا من أن تكون البحيرات مماسة للطريق اصبر حتى أصبح محافظا منتخبا للقاهرة :) و كمان هابقى أعمل تخفيضات على الإعلانات الغرامية في الطرق.

    صاحب الأأشجار، ما عنديش مانع أبدا!

      ألِف @ 13:54 2006/11/15

  7. النجيلة بشكل عام لا تستهلك مياه كثيرة لريها ، أكثر من ذلك الأجزاء المقصوصة من النجيلة يمكن توزيعها على التربة لتنبت بعد ذلك بالتدريج ، النجيلة أصلا نبات ضار يحاول أصحاب المزارع مقاومته ، و لكن طبعا شكله جميل
    من ناحية تانية الأشجار افضل كثيرا ، كذلك النخل ، و هو مناسب جدا لبيئتنا
    الفيكس شجرة رخيصة للغاية ، زمان كانت الشتله ب 5 جنية ماعرفش دلوقتي بكام ، كمان انت ممكن تاخد فرع منها و تعمل منه شتله جديدة ، عشان كده منتشره جدا ، المهم انك تزرع الشتلة في أمشير ، كده كثافة الأوراق هاتكون عالية جدا السنة اللي بعدها
    اشهر حديقة داخل مدينة هي الحديقة المركزية في نيويورك ، مستطيل طويل ، و كمية هائلة من الخضرة تزغلل عين التخين ، طالما تمنيت ان أسكن في شقة تطل على سنترال بارك
    في مصر الجديدة ستجد حديقتين مميزتين جدا ، حديقة قصر القبة الضخمة و غير المرئية من الخارج ، و حديقة المريلاند الساحرة ، يحد الحديقة من الغرب شارع نهرو ، عمارات شارع نهرو تطل على الحديقة ، و واجهتها شرقية ، تسطع الشمس كل يوم على الشبابيك مباشرة ، تحمل الدفء و رائحة النجيلة و الزهور و تظهر اللون الأخضر من الحديقة المقابلة
    متر الشقق هناك على شارع نهرو يتجاوز 6 الاف جنيه الان ، و غالبا لن تجد شقة بسهولة ، و اذا وجدت فلن تقل مساحتها عن 250 متر مربع ، بمعنى ان ثمن الشقة الصغيرة هناك سيتجاوز المليون و نصف
    لو معايا الفلوس مش هاوفرها على شقة هناك

      spring @ 12:31 2006/11/16

عذرا، التعليقات مقفلة.