هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
2006/11/25

آي ♥ آبدين

بتحريك المؤشر فوق هذه المساحة ستظهر صورة سيدة يظهر من جسمها الكثير :shock:
آي ♥ آبدين

في البداية، فكرت أنه ربما تكون هذه السيدة قد أقامت لفترة في حي عابدين في القاهرة ثم قررت أن تعرب عن حبها للمكان و للذكريات السعيدة.

ثم فكرت أنها ربما تكون غازِيَّة رقمية سيبرية نقَّطها أحد المعلمين على موقعها فجاملته بتحية لأجدع ناس؛ إما أن اسمه عابدين أو أنه من سكان الحي.

ثم فهمت. و سأترركم لتفهموا بأنفسكم.

02:23 26-11-2006

لأني لا أريد إحراج أحد فقد حجبت الجزء المُحرج من الصورة.

17:36 26-11-2006

إيه يا جماعة؟ ما بتشوفوش قنوات أغاني عربية؟ ما بتروحوش أفراح بلدي فيها راقصات؟ و بعدين لا حياء في العلم :) نحن نتناول استخداما لتقنية GeoIP.

بما أنه يبدو أن عتبة الحرج لدى عديدين تختلف عما هو لدي، و لأنني أدرك أن أغلب زوار هذه المدونة لا يتوقعون مثل هذا المحتوى هنا، فقد حجبت الصورة كليا مبدئيا حتى تتقادم التدوينة و تخرج من الصفحة الرئيسية . و أعتذر لمن تسبب اطِّلاعهم على هذه التدوينة في حرج.

كما تذكرت الآن أن شيطانا قديما من شياطين التدوين كان قد تشاجر مع إحدى مرابط المدونات بسبب محاولتهم الضغط عليه بسبب نشره صوره عارية. أنا على استعداد لأن أتعاطف مع الأشخاص الذين تختلف معاييرهم عما لدي، لكني بالتأكيد لن أقبل الرقابة أو الضغط من المجمعات أو الأدلة أو ما شابهها. <strong>عععععاااااو</strong> :twisted:

ثم إن المدونة موسومة فوقيا (meta tags) بأنها قد تحوي موادا إيروتيكية أو صورا فيها أجسادا عارية. استعملوا أدوات الرقابة الذاتية لا تسألوني كيف لأني لا أعلم.

2006/11/21

اختشِ يا وزير

استطلعت النجوم و عرفت أن الهدف من وراء كلام فاروق حسني يا مختار هو أن الرجل يحاول جاهدا أن يستقيل منذ سنة!

إن كنت تذكر فمنذ أكثر من عام بقليل قدم فاروق قدم استقالته في أعقاب حريق في أحد مسارح الدولة التابعة إداريا للوزارة التي يرأسها، و ثار جدل حول هل قدم استقالته لرئيس مجلس الوزراء باعتباره رئيسه المباشر ليرفعها لرئيس الجمهوركية، أم أنه تجاوز صاحب المنصب الشرفي و قدمها إلى الرئيس مباشرة.

فرُفضت استقالته. و تمرد على إثر ذلك تاريخ جديد في الرزنامة، ربما تتسمى به بعد زمن طويل في مكان ما في العالم مدينة جديدة على بحيرة تسبح فيها الغزلان أو كوبري علوي تتدلى منه قرود تقضم الجزر، أو يصدر قانون في دولة ما يجرم معاداة ممثلي المسرح باعتبارهم عانوا من المحرقة بما يكفي؛ حتى لو لم تكن هناك أي صلة بالمحروقين في مصر، قطارات و مسارح، و بين هؤلاء البعيدين.

و ثار حديث وقتها أن سبب رفض الاستقالة هو أنه مثلما أن الرجال قوامون على النساء و أنه نسواننا ما تنكشفش على رجالة إلا إن كانوا متحرشين تفاريح في العيد أو بلطجية مأجورين، فلا بأس فأيضا لا يوجد وزير يستقيل كدا بمزاجه. ال جابه هو ال يشيله.

فالرجل قال يترك المهمة للأشاوس من نواب الإخوان و المدافعين عن الدين يريحوه من عذابه ليرجع لفنه يرسم و يستمتع بحياته بقى، كفاية كدا شغل و مرمطة في دولة هي أصلا لا تقدر الفن وحدها من غير سلفيين، فما بالك و الأيام القادمة أشد ظلمة!

أقترح أن يجلب الحزب لوزارة الثقافة لواء متقاعد من إدارة الترفيه هي اسمها إيه بالضبط؟، لا يتفذلك و لا يجيب و لا يودي، فلا يترك للإخوان فرصة. رجل يسير شؤون الثقافة بانضباط، مثل مدير الأوبرا الذي رفعت منذ مقدمه الكراسي من الساحات المحيطة بها لكي لا يتسكع عليها محبي الفنون الصعاليك، بل يتجهوا إلى منازلهم فور انتهاء العروض التي قدموا لأجلها.

لست بحاجة لأن أقول لك أن مسألة إقالة وزير الثقافة بسبب حريق في مسرح تتبع إدارته الدولة مسألة عبثية أساسا، لأن إجراءات التأمين من الحرائق ليست من صميم تخصص وزارته، بل تلام على:

  • البلدية لأنها سمحت ببناء مسرح مخالف للمواصفات بلا مخارج طوارئ؛
  • إدارة الدفاع المدني لأنها لا تقوم بعملها بأن تصر على تطبيق إجراءات السلامة و طفايات الحريق و ما إلى ذلك، يعني برضه مسؤولية وزارة الداخلية في الآخر.

لكن تقديم بلاغات إلى النائب العام للتحقيق مع الوزير بسبب رأي عبر عنه فهو ما أعتبره المادة الخام للعبث، و أرجو أن لا نضطر قريبا لعمل حملة للإفراج عن الوزير المعتقل بعد أن يحبس على ذكة التحقيق مع أربعة وكلاء نيابة يتبادلون سؤاله عما إذا كان سيحجب زوجته لو كانت له زوجة!

ألم أقل لك أن الرجل كان يعبر عن رأيه الشخصي.

أعرف أن هذه لم تكن قضيتك يا مختار لكني استخدمت تدوينتك كمدخل؛ ما تزعلش

13:02 23-11-2006

اقرأ ما كتب صاحب أُحُد عن الموضوع؛ فيه آخر تطورات الحدث، و رأي أتفق معه.

2006/11/18

عن تغير المناخ و السحابة السوداء و بلاوي أخرى

لم يعد الأمر رفاهية و تشاؤما أو تنظيرا أو اهتماما متحفيا بالتنوع الأحيائي كما كان يدعي من وصفهم كوفي عنان في المؤتمر عن تغير المناخ المنعقد حاليا في نيروبي قائلا إن المشككين في مدى خطورة المشكلة، متخلفين عن الركب، وليس لديهم حجة مقنعة، والوقت لم يعد في صفهم؛ بل أصبح الأمر واقعا يمس حياة الملايين، و سيزداد العدد مع مضي الوقت، مع تنوع أشكال المصائب التي تصيب كل جماعة.

الحكومة الأمريكية أحد أبرز المشككين و هم خارجون عن الإجماع الدولي بضرورة اتخاذ تدابير لتلافي التدهور البيئي في العالم، و ذلك منذ رفضهم التوقيع على اتفاقية كيوتو عام 1992.

إن ازدياد الفياضانات في مناطق و الجفاف في أخرى، و قلة المحاصيل و زيادة وطأة بعض الأمراض ترجع في أحيان كثيرة إلى التغيرات في المناخ الناتجة عن النشاط الإنساني.

بل إننا نشهد الآن حربا نشأت لأسباب بيئية صريحة: دارفور.

التغيرات مرصودة بالأرقام:

  • ازدادت تركيزات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي نصفا في المئة خلال عام 2005
  • قد يؤدي ذلك إلى تقلص حجم الاقتصاد العالمي بنسبة 20%
  • سيصبح 200 مليون شخصا لاجئين
  • القطبين و جرينلاند يتسارع ذوبان ثلوجها أسرع ثلاث مرات مما كان يعتقد سابقا.
  • ستغرق مدن و تتغير معالم السواحل و تختفي جزر.

و لمن لم يكن يعلم: نحن في مصر نعيش في الصحراء، غافلين عن أننا فقراء مائيا، و سنكون أول من يتأثر بالجفاف بسبب طريقة معيشتنا.

ستغرق أخصب أراضينا في البحر و تزداد كلفة استصلاح غيرها.

انهيار حضارات قديمة لأسباب بيئية يحدث منذ آلاف السنين و حكاياته المبهمة موجودة في التراث الديني لمختلف الشعوب، و يمكن أن يحدث من جديد.

تتنبأ بعض النماذج من أن التأثيرات ستكون متبادلة التأثير، اي يؤدي أحدها إلى الآخر مثل التفاعل المتسلسل، فازدياد تركيزات ثاني أكسيد تؤدي إلى زيادة درجة حرارة الأرض، مما يؤدي إلى زيادة انطلاق غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو من مصادر غير بشرية.

لقد أطلقنا القنبلة البيئية!

الأرض؟! لن يحدث لها شيء. فقط نحن سنفنى. الطبيعة ستستبدلنا بأشكال أخرى للحياة. لست مركز الكون كما أوهموك يا إنسان!

و حتى ذلك الحين، سيكون علينا تحمل التلوث الذي تفوق مستوياته في القاهرة عشر مرات عن ما تعتبره منظمة الصحة العالمية محتملا للبشر، و الذي يتجلى في الضبخان الذي يجثم على مدينتنا، و الذي سيصيب نصف مليون شخص بالأمراض الصدرية و السرطانات خلال الخمس و عشرين عاما القادمة؛ بالرغم من أننا نخطط لمكافحته منذ 2004 و نحتفل هذا العام بالذكرى السنوية الثامنة له.

2006/11/15

حديقة كبيرة على شاطئ البحيرة

منذ سنوات طويلة مضت كنت كثيرا ما أتوقف في نزهاتي على حافة المقطم لأتخيل قاهرة أخرى.

و من ضمن ما كنت أتخيل، حديقة كبرى في وسط العاصمة الكبرى، تمتد من طريق صلاح سالم شمالا إلى الطريق الدائري جنوبا و من جامع عمرو بن العاص غربا إلى سكة الخيالة شرقا، و تشكل حديقة الفسطاط الجزء الشمالي الشرقي منها.

حديقة كثيفة الأشجار مع أقل قدر من المباني و قدر مناسب من المماشي تقود إلى البحيرة و تدور حولها؛ تحتضن من الشرق منطقة آثار الفسطاط، و تكون مدخلا لها.

و تضم مسرحا مكشوفا، و ربما فواخير تقليدية في أحد جوانبها يعمل فيها حرفيون؛ و ما تسير من المنحوتات و الأراضي الفضاء للعب و النزهة.

لا أتوقع أن تكون أشجار حديقة في القاهرة بمثل كثافة أشجار حديقة أوربية، فمناخ مصر الصحراوي الجاف يحتم اختيار أنواع مختلفة من الأشجار و النباتات. و بالختيار المناسب يمكن تحقيق قدر معقول من الخضرة.

بل لا أتوقع أن تكون كل أرض الحديقة مغطاة بالحشائش، فهذا ترف و سفه في استهلاك المياه لا نقدر عليه، و يكفي ما أصابنا من بلاء ملاعب الجولف.

و لا مانع من وجود متحف الحضارة كجزء من الحديقة بل إنه يزيد من قيمة المكان، لكن لماذا يتوجب أن يكون ملاصقا لشاطئها بدلا من أن يقام في جزء آخر من الأراضي الخراب الأبعد قليلا نحو الغرب !

أتخيلها تتوسط القاهرة و تكون متنفسا لسكانها المتكدسين؛ بلا تذاكر سياحية و لا مطاعم و لا مقاهي و لا ضجيج.

و يحميها قانون يمنع الاقتطاع منها لإنشاء نوادي الجيش أو الشرطة أو المولات التجارية.

طمع؟!

صورة من جوجل أرض لمنطقة عين الصيرة موضح عليها المساحة المقترحة لحديقة كبرى

حتى أني جلست مرة مؤخرا يوما كاملا أمام صورة القمر الصناعي أتخيل خطة لاستبدال العشوائيات في تلك المنطقة بمساكن شعبية قليلة الكثافة جيدة التصميم، تتم على مراحل من الترحيل المؤقت في محيط المنطقة و تبادل عمليات الهدم و البناء على الأراضي المحيطة بالمنطقة.

ربما يكون من المثير للأسى أن مدنا أخرى بذلت أموالا طائلة و سنوات من العمل لإنشاء بحيرات صناعية و حدائق عامة أصبحت بعد مئات السنوات من معالمها الأساسية، و لا تزال مثل هذه المشروعات تنفذ في أنحاء العالم، في الوقت الذي ندمر فيه ما لدينا منها. هل يذكر حلوان أحد اليوم؟

الآن عندما أمر من منطقة الفخرانية الفواخير في طريقي إلى المعادي دائما ما أحاول أن أسترق النظر إلى البحيرة المنسية التي تجثم على جانب شواطئها الخربة مخازن شركة المقاولين العرب، و على جوانب أخرى مباني حكومية سخيفة، و تحافها من الناحية الأخرى من الطريق مبان قبيحة أقيمت على الأرض التي طرد منها الفخرانية.

لكن موضوع المقام الذي عرفنا به أحمد صاحب أحد في تدوينة عن عين الصيرة غريب حقا. غريب مكانه، لأني أظن أن المقابر، و المقامات منها، كانت عادة ما تقام على الأراضي المرتفعة الجافة بعيدا عن مجاري و تجمعات المياه! و هو سبب وجود المقابر عند سفح تلال المقطم، مثلا. لكني أظن أني قرأت في مكان ما أن منسوب قاع البحيرة ارتفع بسبب ما يلقى فيها من ركام و نفايات، حتى أنها فاضت على الطريق في وقت من الأوقات.

كما أني بما عرفنا به صاحب أحد عن مقام طباطبا، فإني لأول مرة أجد رابطا تاريخيا في مصر للشيعة الزيدية.

2006/11/08

ثم استوت…

وَ قِيلَ يَا مُهجَةُ ابلَعِي حُبَّكِ وَ يَا عُيُونُ أَقلِعِي، وَ غِيضَ الحُزنُ وَ قُضِيَ الأَمرُ.

2006/11/07

الشرطة من الشعب

منذ يومين، في ميدان السيدة عائشة المزدحم دائما و أبدا و حيث الحركة دائبة لمئات الأشخاص في كل دقيقة في قفزهم الأسطوري ما بين مراحل وسائل المواصلات المختلفة، وقف مراهق أقدر عمره ما بين الرابعة عشرة و السادسة وقفة الخروج إلى العالم عشرة يرتدي ترنج أحمر ناريا و يمسك سيجارة ينفخ دخانها في إثبات للوجود، و يتبادل التهريج مع أمين شرطة هادئ الطبع يبدو أنه من شباب المنطقة البسطاء.

على بعد خطوتين منهما فتاة تحوم على العشرين توقف تاكسي و تفتح بابه للركوب فينظر المراهق ناحيتها نظرة التفحص المعروفة و يصيح ربنا يسهل له. و هو ممسك بيد الشرطي مسكة السلام-السيطرة الطويلة، ثم يعود لتبادل عبارات قصيرة معه لم أسمعها…غالبا عن الفتاة.

9 نوفمبر الساعة 12 ظهرا أمام مقر النقابة احتجاجا على أحداث التحرش الجنسي في وسط البلد.