هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
2006/10/24

صورة كل يوم؛ 2356 يوما

صورة كل يوم، 2356 يوما

التقط هذا الرجل صورة لنفسه كل يوم منذ 11 يناير 2000.

يتغير المكان و الإضاءة و الملابس، و تظل النظرة تقريبا ثابته.

شيء ما غامض في أن ترى صورة شخص، كل يوم من أيام حياته.

00:52 30-10-2006

بعد بحث في الموضوع، وجدت أن رجلا آخر دأب على التقاط صورته يوميا منذ 1998، و أن رساما فرنسيا من أصل بولندي بدأ الفكرة منذ 1965 و إن لم يكن عمله متاحا على إنترنت، بالإضافة إلى عشرات المشاريع الفوتوغرافية المزمنة.

كما وجدت وجها آخر، آسيويا، أنثويا، هذه المرة.

2006/10/06

ربع قرن طوارئ

العمل بقانون الطوارئ سار في مصر منذ الساعة 16:00 يوم 6 أكتوبر 1981

2006/10/01

البرنامج الثاني

أثناء كتابة هذه التدوينة أخبرتني الست نعامة بسبب صمت القنوات الإذاعية المصرية كلها و ظهور قنوات قبرصية و إسرائيلية لم تكن مسموعة من قبل، بعد أن كنت ظننت أنهم ألغوها في مؤامرة تلفزيونية رمضانية أو أن محاولة انقلاب قد حدثت: حدث عطل في وحدة الإذاعة المركزية في المقطم توقفت بسببه القنوات المصرية على موجات FM و AM.

اكتشفت البرنامج الثقافي و أنا في الإعدادية. و انبهرت الحقيقة. مقارنة ببله و سخافة التلفزيون، و تعجبت لأني رأيتها مثل كنز لأني لم أسمع من يذكرها من قبل. وقتها كان اسمه البرنامج الثاني و كانت مدة إذاعته 4 ساعات فقط يوميا، من الثامنة مساء إلى منتصف الليل.

كانت تذاع فيها مسرحيات عالمية مترجمة يخرجها مخرجين كبار و يمثلها نجوم التمثيل المصري فيبدعون فيها حقا.

ابتداء بمسرحيات سوفكليس و أسخيلوس، إلى مسرحيات دورنمات و برِشت و بِكِت و يونِسكو و جورج شحادة و الحكيم و كافكا، و غيرها الكثير جدا مما نشر في سلاسل المسرح العالمي و روائع المسرح العالمي.

و أيضا أعمالا إذاعية تاريخية و علمية درامية مسلسلة عن الحضارة و العقيدة المصرية القديمة، و الحضارة العربية، و أخرى عن حياة شخصيات تاريخية مصرية و عربية و عن أحداث تاريخية فارقة.

و أحيانا لقاءات إذاعية مع شخصيات أدبية و علمية عن أبحاثهم التطبيقية في الزراعة و الصناعة.

و قراءات لأعمال أدبية، نثرية و شعرية، و محاورات لنقاد عليها، (لا تفيد سوى بالتعريف بوجود الأعمال لأن النقاد ضايعين).

و برامج قصيرة لتبسيط العلوم ليست بالسيئة.

و موسيقى كلاسيكية مصحوبة بشروحات حسين فوزي، و أوبريتات سيد درويش.

و برنامج عن الاستخدامات المختلفة للمفردات العربية و معانيها، و الاخطاء الشائعة.

و فيها سمعت رواية ساحر الصحراء لأول مرة التي عربها بهاء طاهر عن باولو كويلو، و لم ألتفت إليها كثيرا. كان ذلك قبل سنوات طويلة من شيوع الهوس بكويلو.

في تلك الإذاعة كان يوجد مذيع اسمه الجمل كان يقرأ ملخصات مقالات مجلة العلوم دون ذكر مصادرها، و منه سمعت اسم إنترنت منطوقا: إنْتْرِنْت، بالتسكين.

مع الوقت تحول اسم الإذاعة و زادت مدة بثها على مراحل حتى تضاعفت عن بداية عهدي بها، وزادت قوتها و أصبحت تصل إلى معظم أنحاء البلد.

و أصبحت فيها مسلسلات طويلة منها اثنان من السير الشعبية و الملاحم كتبهما فاروق خورشيد عن الجرهمي التائه و الإسكندر ذي القرنين.

ثم اختفى منها الشريف خاطر، المخرج الإذاعي اللامع.

ثم زادت فيها لقاءات النقاد و جدالاتهم.

و قلت الأعمال العالمية الكلاسيكية.

و زادت البرامج الدينية و سير الشخصيات الإسلامية حتى طغت عليها، حتى أصبحت أظنها أحيانا إذاعة القرآن الكريم أثناء توليفي محطات الراديو.

ثم اختفت الأعمال الكلاسيكية تماما، و اختفى برهة بنامج من كنوز البرنامج الثاني الذي كان يذيع أعمالا من بدايات تلك الإذاعة.

و زادت إلى حد مبالغ فيه تسجيلات مناقشات رسائل ماجستير و دكتوراه لطلبة يبدو من طرق كلامهم أنهم متواضعين جدا علميا، ثم أنهم يتلقون زجرا عنيفا من الأساتذة الذين يناقشونهم في الإملاء و المنهجية و نقصان صفحة المحتويات، إلا أنهم دائما ما ينالون الدرجة بمرتبة الشرف. أحسن من الشرف مفيش، و يا عيني على البحث العلمي.

ثم لم أعد أستمع إليها إلى ما ندر، و أعود إليها من آن لأخر - مثل هذه اللحظة - آملا أن أجدها كما تعودت عليها.

لكني فكرت أن أبدأ في تجميع ما أطاله من تلك الأعمال و رقمنتها، لمحت بعضا من تلك التسجيلات عند أحد أصدقاء والدي، و أتسائل إن كان يوجد من لديه المزيد منها و يريد الاشتراك في هذا المشروع الثقافي الصغير؟

ملحوظة: تلك الأعمال سواء في شكلها الإذاعي أو الأعمال المطبوعة للأصول الأدبية التي بنيت عليها بعض تلك الأعمال الإذاعية أنتجتها أجهزة حكومية، بأموال المصريين و من أجل كل العرب، و معظمها أنتج في فترة المد الاشتراكي الرسمي؛ من أجل الشعب و بالتالي فهي حق لنا، و أنا لا أهدف إلى بيعها أو التربح منها بأي شكل بل حفظها و أرشفتها و إتاحتها للجميع دون مقابل، في ظل عدم مواصلة الدولة لهذا الاتجاه، و على ما أعلم فإن الإذاعة المصرية هي الوحيدة في العالم العربي التي اضطلعت بهذا الدور بهذا الحجم و أكره أن تندثر تلك التسجيلات أو تشتري أرشيفها شركة أجنبية بالجملة أو تفقد في حريق أو تمسح لاستخدامها في التسجيل عليها.