هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2006/08/21

أمار و أكبر و أنتوني

مشكلة: كيف تمنع الناس من التبول على الجدران؟

حل: بأن تجعل الجدران مقدسة لأتباع لجميع الديانات.

جدار موشوم بالشعارات المقدسة للهندوية و الإسلام و المسيحية

لاحظ أنه يجب أن تكون الشعارات المقدسة متلاصقة و متراكبة و إلا وجد شخص ما فرصة للتبول على شعارات الآخرين، و تفشل الخطة.

جدار موشوم بالشعارات المقدسة للهندوية و الإسلام و المسيحية

تكنولوجيا هندية لمنع التبول على الجدران.

العنوان هو التنويعة الهندية على حسن و مرقص و كوهين

03:54 03-09-2006

صورة أخرى من الهند، من كتاب 1000SIGNS.

(13) تعليقات

  1. هو جميل جدا، لكن لا تزال الفرصة متاحة أمام اللادينيين..كما هي متاحة أيضا أمام اليهود :)
    أنا شايف شعارات إسلامية ومسيحية وشعار عبدة الشيطان وعبدة الطبيعة..لكن لاحظ أيضا انه لا قدسية معينة لشعار الهلال عند المسلمين، وأعتقد عبدة الشيطان أيضا لايهتمون للتبول على النجمة الخماسية..

    فوق هذا كله، فقد أصبح الجدار قبيحا!!

      Yahya_Ayash @ 13:06 2006/08/22

  2. اتفق مع يحيى. مافتكرش ان لو اتعملت في مصر الناس هاتاخد بالها أصلا ان ديه رموز دينية..الواحد في الزنقة مش بيركز برضو :-)

    تصحيح: هما “عمّار وأكبر وأنطوني”.

      النعامة @ 13:53 2006/08/22

  3. طرطر ألف خيرك علي الاقتراح الجيد … بس أنا متفق باردوا مع يحي ان اللادينيين مش هتفرق معاهم. عموما توفير المراحيض العامة هو أنجع وسيلة لمواجهة هذه الكارثة.

      Mukhtar Azizi @ 13:54 2006/08/22

  4. عياش،
    نسبة اليهود في الهند غير مؤثرة في الطرطرة على الحيطان.
    كما قلتَ لا قدسية معينة للهلال عند المسلمين لكن في المفهوم الشعبي هو مرتبط بالإسلام، و النجمة الخماسية مرتبطة بالهلال و هما يترافقان في أعلام دول إسلامية عدة. و مرجعهما معا شعار القسطنطينية القديم الذي تلقاه من بعدهم العثمانيون. عبدة الشيطان ظاهرة غربية حديثة تماما لا يدري بها أحد خارج مجلة روز اليوسف.

    مختار، هم خلاص الدينيين عارفين يتعايشوا لما هيسيبوا اللادينيين يطرطروا!

    النعامة، ممكن يكون الاسم جاي من عمار، بما أن عندهم أسماء كثير من العربية، لكن هو كان ممثل المكون الهندوي في الفيلم، بينما أكبر هو المسلم!

    بمناسبة الشعارات، السواستيكا هنا ليست رمزا للنازين.

      ألِف @ 16:28 2006/08/22

  5. أعتقد أن الحكمة هو أن لا يطرطر المواطن على شعار أخيه المواطن، فذلك قد يتسبب في حرب أهلية.

      صاحب الأشجار @ 11:37 2006/08/23

  6. انا بجد له مش مصدق ولولا الصور كنت افتكرتها فكرة تخيلية . بس الفازمة انها ممكن تتحول من فكرة لمنع التبول الى حفلة تبول وكل واحد يتبول على الشعار التانى دون المساس بجسم المتبول وبعد كده تتطور انها تبقى دورى . بس رغم كل ده الفكرة مفتكيسة جدا رغم انه واضح انهم عندهم ازمة مع اريحة بس لان الحيطة كده شكلها قبيح اوى

      so7ab @ 04:25 2006/08/24

  7. الرموز المقدسة ..في مواجهة البقايا المدنسة
    هي إذاً محاولة لوقف ظاهرة مسيئة.. على الأقل هناك من يحاول
    وأبواب المحاولات مفتوحة دائماً على احتمالات النجاح
    .. فلنتواصل

      yasser_best @ 20:21 2006/08/25

  8. أنا مش قادر استوعب الفكرة!!
    من خبرتي كسواح في حمامات و شوارع و مباول القاهرة، أجدها غير منطقية لأن الحقيقة ان الإنسان لا يبول على الجدار بل الجدار يأخذه الواحد كساتر فقط، إذا اجريت تجربة و حاولت ان تتبول على الجدار عن قرب ستجد أن رشرشات المياه سترتد إليك و تغرق بنطالك و فخذيك، لذلك فالطريقة الآمنة هى التصويب باتجاه الأرض

    لكن ذلك لا ينفي ما في الفكرة من افتكاسة

      بيسو @ 04:22 2006/08/26

  9. Salam,
    I really admire this idea as my frinds and I came up with acsimilar one..we thought to stick papers on walls, trees,,3awamid(any paravan) where written”dont’ urinate…u r watched by camera every where…if u don’t respect the rules we wills how ur pictures o ur family and friends by The law that forbids rumors was out !!!

      RRR @ 06:55 2006/08/28

  10. Among lots of similar projects, we did cleaning Cairo ..we went out twice to the streets with our brooms and dust pan and we cleaned Al ahram street and Abbas El aqqad.If u wanna know more check out dawyomeldonya.blogspot..June-July

      r zee @ 06:59 2006/08/28

  11. “مسجد رجاء ممنوع التبول”
    –على جدار مسجد، ش السودان، بجوار مقار وكوكاكولا

     حمادة @ 14:11 2006/08/28

  12. طيب فى الهند ألاف الديانات ومحتاجين سور القاهره القديم لرسم كل شعارات أديان الهنود

      brokensoft @ 10:10 2006/09/09

عذرا، التعليقات مقفلة.