هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2006/06/28

يابسة!

بعد أسبوع قضيته على سفينة، رجعت إلى العالم الحقيقي..صدمة.

كنت بدأت أتخيل نفسي مثل شخصية فيلم أسطورة عازف البيانو في المحيط الذي ولد و مات دون أن تطأ قدمه الأرض و دون أن يوجد رسميا؛ و هو أمر مضحك بالنسبة لآخرين قضوا سنوات من عمرهم على متن السفن.

في أول نصف ساعة لي على الأرض، مفاوضة عنيفة بعض الشيء مع سائق باص أصر على أن يمنعني من اصطحاب حقيبة الظهر الصغيرة على الباص مصرا على وجوب تخزينها في المخزن. لم أكن المسافر الوحيد الذي يفعل هذا لكني اعتدت على كوني مستفزا لكل من له سلطة أو يظن أن له سلطة. ربما يكون شكلي.

نصل إلى ميدان التحرير في الثالثة ظهرا.

تغير موقفي من خدمة تاكسي العاصمة بعد أن كنت من أشد المتحمسين لها و المروجين لها بين معارفي بعد مواجهة سلبية مع سائقين من شركة City Cab أصر أحدهما أن يعرف إلى أين أريد الذهاب قبل أن أركب و الآخر طلب بكل وقاحة إضافة نصف القيمة التي يحتسبها العداد بذريعة أنها تعليمات الشركة!

توجد شركتان أخريان، و يبدو أن هذه أفشل الثلاثة إذ ليس لديها حتى رقم هاتف!

أصل إلى المنزل و قد أزالت أول بضع ساعات لي في المدينة سعادة أسبوع. لكن ليس جميعها.

أما الحياة على السفينة، على مشقتها، فهي أروع من أن أقصها سريعا قبل أن تتعتق، و هي من الأشياء التي تعود إليها كل حين لتعرف بها المزيد عن نفسك، و عن آخرين مختلفين عنك.

(6) تعليقات

  1. welcome 2 real world

      Sarwa @ 16:11 2006/06/28

  2. حمد لله بس

     يحي @ 03:53 2006/06/30

  3. من الممتعِ أن تعيشَ بأكثر من عالم، وتجيدُ العبور بينها بطريقةٍ آمنة

    أنتظر تعتقَ تلك الأيام.

      حارسُ الهَاوية @ 08:48 2006/06/30

  4. why didnt u take the blue pill???????????

      az @ 01:22 2006/07/01

  5. ما هى الحبّة الزرقاء؟ فياجرا؟

      النعامة @ 14:11 2006/07/02

  6. يا للفضيحة!
    عاجبك كدا يا az؟ أهي سمعتي على الشبكة الدولية باظت (بحرف الظاظ). بكرة هلاقي سخام زيادة بيقولي \”كبر\” و \”طوّل\” و \”قوي\” و الحاجات دي :)

      ألِف @ 19:30 2006/07/02

عذرا، التعليقات مقفلة.