هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2006/03/01

التتبع اليدويُّ للمحرومين

تتبع الروابط (Trackback) هو آلية تمكن من يربط إلى تدوينة من أن يترك أوتوماتيا رسالة ضمن تعليقات التدوينة التي ربط إليها (المصدر\المربوط إليها) مع رابط إلى التدوينة التي ربط منها (الهدف\الرابطة).

قد يبدو تحديد الهدف و المصدر بهذا الترتيب نسبة إلى التدوينات معاكسا للمنطق لكن تذكّر أن هذا تتبع عكسي من المربوط إليه إلى الرابط. أي أن اتجاه الروابط هو عكس اتجاه فعل طلب الربط. قد يسهل الأمر إذا فكرت فيها كذكر للمرجع - تجاوزا.

يتم هذا أوتوماتيا عندما يدعم كلا من نظامي إدارة المحتوى ذلك عن طريق أن تقوم برمجية في النظام الهدف بطلب تنفيذ روتين على النظام المصدر و تمرر إليه المعطيات المطلوبة عن طريق طلب عنوان وب معين هو عنوان تتبع الروابط الذي يعلن عنه النظام المصدر.

هذه الآلية اخترعها SixApart، مقدمو Movable Type، أحد أشهر نظم النشر و إدارة المحتوى، و هي إحدى تطبيقات تقنية XML-RPC، و يتم الطلب من خلال بروتوكول HTTP نفسه الذي تعمل به وب، و الهدف منها هو زيادة تربيط المحتوى على وب ببعضه بعضا - حيث الروابط الجيدة هي أقيم ما في الشبكة - و أيضا تعريف صاحب التدوينة الهدف و كل من يطالع هذه التدوينة بأن آخرين أشاروا إليه و قد تجذب إليه زوارا مهتمين بالموضوع و تتسع الحلقة.

هذا سبب جدير آخر يدعو لاستخدام نظام إدارة محتوى جيد التصميم مثل وردبرس أو دروبال، حيث أن بلوجر لا يوفر هذه الوظيفة.

لكن توجد أدوات تُمكِّن من عمل روابط التتبع بشكل يدوي لمن لا توجد لديهم الإمكانية في نظامهم؛ استخدمت أحداها لعمل رابط تتبع إلى تدوينة ربطت إلى تدوينة سابقة لي، و التي لم أكن لأعرف بوجودها لولا أن صاحب المدونة علق على تدوينة أخرى لي و كنت أنا من الفضول بما يكفي لأقتفي أثر مدونته و أجد تدوينته التي ربط فيها إلي.

ما فعلته هو أني في صفحة إحدى هذه الأدوات، ملأت الحقول في الاستمارة كالتالي:
Trackback Ping URL: مسار تتبع الروابط في المصدر، الذي تجده في مكان ما في كل تدوينة هنا حاليا أسفل كل تدوينة و هو في هذه الحالة http://zamakan.gharbeia.org/194/trackback
Your Permalink URL: الرابط الدائم للتدوينة التي ربطت إلى تدوينتي، و هو هنا: http://arabcomments.blogspot.com/2006/02/blog-post_114096177151505718.html، و سيظهر في الرسالة لأجل الربط العكسي.
Your blog name: اسم المدونة التي ربَطَت: ArabComments
Title: عنوان التدوينة الهدف (التي علقت على تدوينتي)، و تصادف في هذه الحالة أن يكون مطابقا لعنوان تدوينتي: الشبكات اللاسلكية في الدول النامية
Excerpt: مقتطف من السياق الذي جاء فيه الرابط إلى تدوينتي.

يمكنكم مشاهدة النتيجة ضمن التعليقات على التدوينة المذكورة.

الأصل هو أن يقوم المعلق على تدوينتي بعمل هذا و ليس أنا، لكن هذا للشرح، كما أن إنترنت تعاون :)

الرسالة التي تتركها الأداة يمكن تحريرها أو حذفها مثل أي تعليق، و تخضع لما يخضع له التعليق من رقابة و تسخيم و كل شيء.

ذكرتُ أن هذا يتم أوتوماتيا؟ الحقيقة أنه شبه أوتوماتي، حتى إذا كان النظام يدعمه، لأنه يكون على من يطلب الربط العكسي أن يُدخل مسار تتيع الربط العكسي يدويا إلى نظامه؛ و لهذا طُوِّرَ نظام آخر يقوم باكتشاف مسار التتيع على المصدر تلقائيا بمجرد الربط إليه في السياق الطبيعي في التدوينة و يقوم باللازم. هذا النظام الأحدث اسمه Pingback (تعريب؟)، و طور ضمن مشروع وردبرس.

لم أقصد بعنوان هذه التدوينة أيا مما جال بخاطركم.

(7) تعليقات

  1. مشكلة التتبع أنه صمم لانترنت مثالية خالية من ولاد الوسخة (لا مؤاخذة يعني)، لو شعبية مدونتك زادت شوية التتبع بيستدرج سخام أكتر من اي حاجة تانية على الانترنت (لأن له واجهة موحدة)، أنا كان بيجيلي في المتوسط 1000 رسالة سخام عن طريق التتبع يوميا.

    و طبعا عشان تحارب السخام لازم تعمل فلاتر، و الفلاتر محاتاجة تدريب أو محتاجة تراجع قواعد من على سيرفر رئيسي، يعني النظام تعقد و بقى بيستهلك موارد أكتر و مجهود أكبر و هكذا، من الآخر اشتريت دماغي و لغيت الخاصية خالص.

      Alaa @ 02:36 2006/03/01

  2. “تتبع عكسي من المربوط إليه إلى الرابط. أي أن اتجاه الروباط هو عكس اتجاه فعل طلب الربط.”
    قوية قوي الجملة ديه.

    لامؤاخذة يعني ديه مش شغلانتي عشان كده التعليق غريب شوية :-)

      الست نعامة @ 09:08 2006/03/01

  3. لم يتفاقم الموضوع بهذه الدرجة بعد لدى المدونين بالعربية. ثم أن مدونتك أشهر بكثير من معظم المدونات. مستوى آخر

    ثم يا علاء أنت أصلا تمارس الرقابة المسبقة على التعليقات التي تَرِد من غير المسجلين في نظامك، و لن يكون الموضوع مختلفا بالنسبة للتتبع، إلا إذا كان العدد مهولا فعلا.

    و هل أبطلت التتبع في كل مدونات الآخرين التي تستضيفها؟

      ألِف @ 18:41 2006/03/02

  4. أنا كل الى فهمته أن فى خدمة انت عملتها للمعلقين علشان ما يخبطوش دماغهم فى الحيط، أنما أيه هيه ؟ الله أعلم.

    كنت بدور على عنوان بريدك الاليكترونى الى كنت مخبيه جو المدونة و لم أجده أين ذهب ؟

      zaytunasharqua @ 23:18 2006/03/02

  5. تعرف على Trackback…

    التتبع اليدويُّ للمحرومين

      سردال @ 19:44 2006/03/01

  6. التدوين بلا حدود… ومنوعات أخر

    - إذا لم يسبق لكم التعرف على تقنية التتبع الخلفي في المدونات، هذه بداية جيدة مع صاحب طي المتصل….

      م.س. احجيوج @ 21:18 2006/03/03

  7. قبل الغاء خاصية التتبع كان بيصلنا الاف رسائل السخام يوميا من التتبع، يعني حتى لو لم يتم نشرهم لتقائيا التعامل معهم مستحيل.

    مشكلة السخاميون أن لو صفحتك دخلت قاعدة بياناتهم مش هيرحموك، و بالتالي مش مسألة مدى شعبية الموقع كل تأثيرها تأجيل الهجوم شوية.

    خاصية التتبع ممنوعة على كل مواقع manalaa.net الي أن تفرج و نجدد الجهاز

      Alaa @ 00:45 2006/03/07

عذرا، التعليقات مقفلة.