هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2005/11/12

تقول لكم بهية: لا تخافوا و لا تحزنوا

في تشريح لآلية الانتخابات و تذكير بما كان و ربطه بما يحدث؛ تاركة لنا استشفاف ما هو آت، بهية توضح كيف أن آلة الدولة الجبارة متصلة التروس و الخيوط من أدنى خفير حكومي في أصغر قرية حتى رأس الدولة تعمل وقت اللزوم من أجل مقاومة خطر حقيقي يهدد النظام هو أصوات الأحرار من أبناء مصر، و أن النظام لم يكن ليحشد كل هذا من أجل خطر متخيل أو غير حقيقي، و تربط بجلاء و منطقية بين تشابك المصالح الذاتية بين أطراف عديدة في كل المستويات خارج و داخل الحزب الوطني و بين كل ما نشهده أمام اللجان ليلة الانتخابات، و توضح لنا أن ما يبدو من الخارج صندوقا أسود مصمتا هو منظومة مرهفة و مليئة بالثغرات، و بتحركات كانت لتبهر مكيافيلي نفسه!

تدعونا بهية لأن لا نصدق ما يشاع أن الانتخابات ليست سوى واجهة لتجميل النظام و أن النظام لا يتأثر بكل ما يحدث مثلما يقال، فكل حركة و لفتة تصدر عن المعارضة و عن المصريين تقض مضاجع النظام برمته.

تزوير و رشوة و بلطجة…نعم هذا يحدث؛ لكن السبب هو الخوف.

مقالات بهية تستحق الترجمة إلى العربية.

في لقائه مع أحمد منصور على قناة الجزيرة، كان الجو العام المحيط بكلام نعمان جمعة، رئيس حزب الوفد، يوحي لي إما باستسلامه للأمر الواقع و اللامبالاة، أو يكاد يصبح استجداء النظام لفرصة تثبت فيها المعارضة نفسها. و هو في هذا مخطئ خطأ كبيرا.

19:09 13-11-2005

تدوينة عمرو عزت عن يوم الانتخابات تستحق القراءة. اعتبروها البرهان العملي على تنظير بهية أعلاه.

(4) تعليقات

  1. ماإستوحيته عن الحاج / نعمان فى برنامج أحمد منصور .. ظهرت بوادره فى إنتخابات الرئاسة

      Ahmed Shokeir @ 19:19 2005/11/12

  2. تخيل ده المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتغيير
    بعد الانتخابات اول ما يحتاج للتغيير هو تركيبة هذه الجبهة و ابعاد سطوة الوفد بكثافته العددية التي كغثاء السيل عنها
    و البحث عن شكل أكثر جدية للعمل

      عمرو عزت @ 02:43 2005/11/13

  3. المعارضة تحتاج الى تنظيم استرتراتيجة اكثر و ضوحا لتحديد هدف محدد تجتمع عليه مثل
    1 تحديد مدة رئاسة الجمهورية و لا تصبح كما يحدث الآن نظام ملكى بكل مساوئه
    2 متابعة برنامج رئيس الجمهورية فى الربع قرن الماضى و الفترة الباقية و محاسبته عليه

      لَهو خَفي @ 14:26 2005/11/22

  4. جميل خالص

     sahar @ 07:28 2006/02/20

عذرا، التعليقات مقفلة.