هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2005/11/05

أنتظر ظهور تقنيات التخزين غير الميكانيكية بفارغ الصبر

أمضيت اليومين الماضيين أحاول إنقاذ ما على أقراصي الصلبة التي بدأت تظهر عليها علامات الشيخوخة مبكرا.

عمر قرصاي أقل من عام، و هما ثاني زوج يتكرر معهما نفس الشيء، بعد أن كنت اعتدت أن يعمر القرص الصلب لعامين على الأقل.

مثل كل المستهلكين المصريين، لا أمل لي في استرداد حقي بضمان البائع، لأني من خبرتي السابقة كفرد و حتى كمحترف في مجال المعلوماتية و ممثل للجهة التي أعمل لصالحها كزبون عند البائعين، فسيستميت البائع\الموزع\المستورد في محاولة إثبات أن الخطأ خطأي، و أني لهذا لا أستحق لا استبدالا و لا تعويضا، بل ضرب الجزم لأني أشتري منهم. لا يوجد وكلاء للمنتجات في مصر بالمعنى الذي يعرفه به كل العالم.

المهم، بعد تحليل للمتغيرات، توصلت إلى أن الأقراص الصلبة الحديثة ذات سرعة دوران 7200 د.ق تسخن أكثر من القديمة ذات 5400 د.ق، و تتعرض مكوناتها للتلف أسرع في أجوائنا الحارة و صناديق حواسيبنا سيئة التصميم و التهوية.

أملي الآن هو أن تتقدم تقنيات التخزين غير الميكانيكية إلى أحجام و سرعات مقبولة و بأسعار استهلاكية، لأودع الأقراص إلى الأبد.

حتى ذلك الوقت، فغالبا ما سيظل غطاء حاسوبي مفتوحا و المروحة المنزلية مسلطة عليه هذا الشتاء.

18:54 22-11-2005

لمن يظنون العكس: هذه المنتجات موجودة بالفعل في الأسواق.

(2) تعليقات

  1. انت بالك طويل، خليك وراهم. أعتقد انك مررت بالمشكلة ديه من قريب، يظهر فعًلا العيب فيك انت :-)

      الست نعامة @ 11:04 2005/11/07

  2. الأسعار لا تزال في مرتبة عشرات الألوف.

      صاحب الأشجار @ 20:42 2005/11/22

عذرا، التعليقات مقفلة.