هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
2005/11/23

موبينيل تدوّر بطاريات المحمول

البطاريات معلم أساسي من معالم الحياة الحديثة و لم يكن جاستون بلانت ليتصور في 1859 الأثر الذي سيحدثه اختراعه في العالم . إلا أن الأثر الإيجابي صاحبته آثار سلبية إذ تشكل مراكم الطاقة البطاريات مصدرا أساسيا لتلوث المياه و التربة بالعناصر الثقيلة السامة مثل الزئبق و الكادميوم و الرصاص و القصدير، و هي عناصر تتركز مركباتها في أجزاء النباتات و منها إلى الحيوانات التي تعلوها في الهرم الغذائي وصولا إلى الإنسان، و كذلك عن طريق مياه الشرب، مسببة تدهورا عاما في الصحة و الفشل الكلوي و الكبدي و التسمم و انخفاض معدلات ذكاء المواليد و العيوب الخَلقية.

يخبرنا مصطفى أن شركة الهواتف المحمولة موبينيل بدأت برنامجا لتدوير بطاريات الهواتف المحمولة و معاملتها بشكل يقلل من آثارها السلبية على البيئة.

باللإضافة إلى تدوير البطاريات المستهلكة، فإن التحول إلى استخدام البطاريات القابلة للشحن هو خطوة جيدة للمساهمة في تقليل التلوث البيئي، و الأفضل هو الاستغناء عن البطاريات بقدر المستطاع و استعمال الأجهزة و الأدوات الخضراء التي تدار يدويا أو تشحن ميكانيكيا هل يذكر أحد ساعات اليد، و هي أيضا تؤدي إلى وفورات اقتصادية على المستوى الشخصي على المدى الطويل.

يمكنك أيضا التدوين بحاسوب يدار بالبدالات؛ مفيد للمناطق النائية و للصحة.

أقدم بطاريات في العالم ليست هي التي اخترعها بلانت، لكن هناك مصنوعات أثرية عمرها ألفي عام عثر عليها في بغداد و عرفت باسم بطارية بغداد؛ يعتقد البعض أنها كانت مراكم للطاقة!

و بمناسبة التاريخ الكهربائي للمنطقة، هناك من يعتقد أن تابوت العهد الذي ورد ذكره في التوراه و الذي لا يزال مصيره غامضا حتى اليوم، كان مولدا كهربائيا صنع بمعارف سرية اكتسبها العبرانيون من مصر، و هو ما يفسر بعض عبارات التوراه التي تصف ظواهر و حوادث غامضة مرتبطة بتابوت العهد!

2005/11/21

على عتبة باب الدنيا

في فرش الرمانة

الصقيع لم ينصهر من على فراشي و حقيبتي حتى وضعتهما في الشمس.

على الدرب بين عالمين

مرافقي السيناوي يخبرني أن في الانتخابات لا أحد صادق و الكل يعمل من أجل ذاته فقط و أن لا جدوى؛ فأخبره عن التزوير و البلطجة و المظاهرات و كمال خليل.

في الجبال

الخط المستقيم ليس أقصر الطرق بين نقطتين.

يا جبل زعتر

عبقك هو اسمك.

ركضا حتى باب الدنيا

الذي على عتبته جلست أرقب المريدين يتقاطرون.

العقارب

بعد طول انتظار؛ لم أجدهم في الجبال و لا الوديان لأنهم كانوا في القاهرة.

أعود لأجد أن أعداد القتلى و المصابين في نشرة الأخبار هي محصلة مناوشات انتخابية في الإسكندرية و ليس تفجيرا انتحاريا في بغداد.

و أن صاحب الأشجار قد انضم إلى البوبز بعد منال و علاء اللذان تسرب خبر فوزهما مبكرا. مبروك

2005/11/14

كل واحد يحط صورته بنفسه…

قالب لافتة لمدون معتقل

أنا مسافر كم يوم و أحب أرجع ألاقيكم كلكم هنا.

14:51 21-11-2005

يا جماعة أنتم فهمتم غلط! أنا قلت ألاقيم كلكم هنا على وب؛ أحرار و مطلقي السراح.

تذمرات اليوم

جولة في وسط البلد في وسط النهار للبحث عن فندق معقول مستوى و سعرا لصديق لوالدي يزور القاهرة قريبا.

أول فندق: كليوباترا؛ خناقة مع الخفير على الباب كالعادة:

الخفير أيوه.

أنا إيه السؤال!

الخفير رايحين فين؟

أنا أنت واقف على باب إيه!

الخفير أيوه أنا بسألك رايح فين!

أنا الطابونة اللي انت واقف على بابها.

نتركه و نمشي إلى الاستقبال لأستفسر عن ما أريد بينما هو يستدعي مديره، العميد الغلبان. صعب علي الحقيقة. لا يدري من يكلم، أنا المشاغب أم أبي العاقل.

حوار آخر لا جدوى منه على خلفية فتاتي الاستقبال المتنحتان. ربما هذا أول حدث مثير تريانه منذ اشتغلتا في هذا المكان الممل. بعد الاعتراض و الصياح ثم الطبطبة و التهدئة تنتهي المناوشة كالمعتاد.

دا انت اسمك زي اسم ابني…

أهلا وسهلا.

نغادر الفندق، جوه قابض و غال جدا على ما يبدو عليه حاله.

نتجه إلى نُزل ليالي الذي أراه من فترة و لم أتوقع أن يرشحه لنا أصدقاء؛ هادئ و صغير و أليف؛ لكن لا أماكن في التوقيت المطلوب؛ يرشح لنا العامل فندقا آخر في شارع رمسيس بالقرب من ميدان التحرير.

نسير إلى هناك؛ يعني ليس سيئا، من نوعية الفنادق التي لا أحبها، في عمارة حديثة في الطابق السادس. أسأل أحد شابين روشين في الاستقبال بمجرد دخولي، فيقول لي: مالك سخن كده ليه إهدى شوية! أسخف عليه بالمثل و يمر الموقف.

نرى الغرف و نحجز مؤقتا.

نعود إلى حيث أوقف أبي السيارة: مش عاوزين حاجة تانية من وسط البلد ثم المكان دا خسارة يتساب يقصد مكان السيارة على رصيف جروبي طلعت حرب.

هووب؛ إشعار مخالفة على زجاج السيارة: متوقعة. نلمح الشرطي عن بعد، من الفئة الحديثة، أحسن هنداما و أكثر ثقة من الفئة القديمة، المجندين الريفيين.

يشاورني أبي في إمكانية محادثة الشرطي لحذفها، فأخبره أني لا أستسيغ مثل هذه التعاملات و لا أحسنها.

يوفر علينا الشرطي العناء و يأتي بمفرده لفتح حوار يتضمن عرضا خفيا لخدماته، يتلقفه أبي و تتم الصفقة.

لا نعود نتحدث بعدها عن الموضوع.

البيت.

أنا ماكنتش متضايق من حاجة خالص، لكن كنت باتكلم جد بوضوح و ذوق زي أي شخص عاوز ينجز مهمة! لكن رد الفعل دا عادة بيكون نتيجة أن الشخص لقي نفسه في وضع المتلقي و ليس المتحكم في الحوار، زي موظفين الحكومة اللي تقابلهم بالظبط، مع أنه وضع طبيعي لأن أنا العميل و الأسئلة و مسار الحوار أنا اللي أحددهم مش هو.

2005/11/12

باركا

تابعوا هذا النقاش الدائر في مدونة م.س.احجيجوج حول المَلَكية و الجمهورية في المغرب.

ما لفت نظري ليس منطق المطالبين بالجمهورية، بل المتحفظين و المطالبين ببقاء الملكية أو التدرج.

تقول لكم بهية: لا تخافوا و لا تحزنوا

في تشريح لآلية الانتخابات و تذكير بما كان و ربطه بما يحدث؛ تاركة لنا استشفاف ما هو آت، بهية توضح كيف أن آلة الدولة الجبارة متصلة التروس و الخيوط من أدنى خفير حكومي في أصغر قرية حتى رأس الدولة تعمل وقت اللزوم من أجل مقاومة خطر حقيقي يهدد النظام هو أصوات الأحرار من أبناء مصر، و أن النظام لم يكن ليحشد كل هذا من أجل خطر متخيل أو غير حقيقي، و تربط بجلاء و منطقية بين تشابك المصالح الذاتية بين أطراف عديدة في كل المستويات خارج و داخل الحزب الوطني و بين كل ما نشهده أمام اللجان ليلة الانتخابات، و توضح لنا أن ما يبدو من الخارج صندوقا أسود مصمتا هو منظومة مرهفة و مليئة بالثغرات، و بتحركات كانت لتبهر مكيافيلي نفسه!

تدعونا بهية لأن لا نصدق ما يشاع أن الانتخابات ليست سوى واجهة لتجميل النظام و أن النظام لا يتأثر بكل ما يحدث مثلما يقال، فكل حركة و لفتة تصدر عن المعارضة و عن المصريين تقض مضاجع النظام برمته.

تزوير و رشوة و بلطجة…نعم هذا يحدث؛ لكن السبب هو الخوف.

مقالات بهية تستحق الترجمة إلى العربية.

في لقائه مع أحمد منصور على قناة الجزيرة، كان الجو العام المحيط بكلام نعمان جمعة، رئيس حزب الوفد، يوحي لي إما باستسلامه للأمر الواقع و اللامبالاة، أو يكاد يصبح استجداء النظام لفرصة تثبت فيها المعارضة نفسها. و هو في هذا مخطئ خطأ كبيرا.

19:09 13-11-2005

تدوينة عمرو عزت عن يوم الانتخابات تستحق القراءة. اعتبروها البرهان العملي على تنظير بهية أعلاه.

2005/11/08

لا تكونوا أرقاما في عداد أصوات الإخوان

أبطلوا أصواتكم و لا تعطوها لمرشح الإخوان في دائرتكم.

صاحب طق حنك يخبرنا لماذا لن يعطي صوته للإخوان، و عن الإنجازات التي يتحدثون عنها في دعايتهم، و عن ما رآه من البلكونة.

نواب خدمات!

الشعب و مرشحو مجلسه ضايعين. يعاملون انتخابات مجلس الشعب معاملة انتخابات المحليات!

يتكلم المرشحون بكل ثقة عن كيف أن النائب يجب أن يخدم أبناء دائرته و يتفقد أحوالهم. لا أعني أن هذا النوع من التواصل مرفوض، لكن مجلس الشعب، حسب فهمي، يشكل طبقة أخرى في منظومة إدارة الدولة.

إصلاح مجلس الشعب مرتبط بإصلاح المحليات، التي في غياب وجود فعال لها تحول مجلس الشعب بانتخاباته إلى مزاد للخدمات و الوعود بإيصال المرافق و إضاءة الشوارع و رصف الطرق!

لكن من ناحية أخرى كيف نلومهم إذا كانت إنجازات الرئيس التي يفاخر بها هي الجسور و المجاري و مترو الأنفاق.

لهذا فعندما أقول أن الناس ضايعين أقصد أيضا أنهم مساكين برزحهم تحت وطأة الحياة في بلد الانحراف فيها عن الشوارع التي يمر منها كبار الزوار إلى الشوارع الجانبية هو بمثابة الانطلاق بآلة الزمن مع ضبط مؤشرها إلى -200 سنة.

مصر منذ 200 سنة لم يكن فيها هذا البؤس.

إحياء الجذور يستلزم هزّ أغلظ أفرع الشجرة…بعنف.

2005/11/07

الضَّبخان

كان الخريف هو أفضل فصول السنة في مصر؛ فهو ليس حارا لزجا كالصيف، و لا متربا زعبوبا كالربيع الذي هو أسخف شهور السنة في القاهرة، و لا موحلا رطبا كالشتاء، و الذي رغم أني أحبه، إلا أني لا أحب فكرة كون القاهرة دائما على شفا الغرق في شبر المياه اليتيم.

إلى ان بدأت السحابة السوداء تزورنا كل ربيع خريف منذ ثماني سنوات، بأذاها الذي لا يخفى على أي من سكان القاهرة الغبرا.

الاسم العلمي للظاهرة الجوية التي نعرفها باسم السحابة السوداء هو الضَّبخان، و هي نحت من كلمتي ضباب و دخان، أي الضباب الدخاني، على غرار النحت الإنجليزي smog؛ من smoke و fog. فعلا، smog لم تشهد مكتوبة ككلمة في اللغة الإنجليزية قبل عام 1905.

الأشياء و الظواهر الجديدة تحتاج إلى كلمات جديدة، و تاريخ الكلمة الإنجليزية هو تقريبا تاريخ الظاهرة، و إن كانت الظاهرة سبقت الكلمة بنصف قرن.

منذ بدأت الثورة الصناعية أصبح التغير في البيئة الناتج عن النشاط البشري يفوق قدرة الطبيعة على التجدد، و أصبحت ملوثات الهواء من غازات و جسيمات دقيقة تفوق قدرة العوامل الطبيعية على تدوير الكميات التي أصبحت تفوق ما كان ينشأ منها لأسباب طبيعية.

معظم المدن الكبرى في العالم تعاني أنواع مختلفة من الضبخان حسب نوعية الملوثات التي تنتج في كل مدينة و حالة لندن، العاصمة الصناعية الأعرق و التي يشكل حرق الوقود فيها وسيلة التدفئة الضرورية شتاءً، بدأت في أواخر القرن التاسع عشر، و تسببت موجة الضبخان الكبرى عام 1952 في إظلام سماء لندن و قتلت أكثر من 12000 شخص. وقتها ألقت الحكومة باللائمة على وباء زكام رافضة الاعتراف بالسبب الحقيقي. كان الضبخان الذي استمر ثلاثة أشهر من الكثافة بحيث يعيق القيادة و يظهر جليا و هو يدخل من الشبابيك و النوافذ و يمنع المشاهدين من مشاهدة شاشات السينما و المسارح!

تحسن الحال كثيرا الآن في لندن إلى الحد الذي تظنها فيه مدينة بلا تلوث، و ذلك بفضل القوانين الصارمة، و حملات تنظيف لإزالة السخام التاريخي من على جدران المباني.

السخام كان تاريخيا فعلا إلى الحد الذي أثر في مسار الانتقاء الطبيعي فساهم في انعكاس نسبة أعداد نوع من الفراشات بنقصان الأبيض منها و زيادة السوداء التي وجدت في الجدران المهببة ملاجئ لها تحميها من المفترسات. هذه الحكاية من منهج الأحياء الذي درسناه في الثانوية، و لا أعلم إن كانت لا تزال موجودة.

ضبخان القاهرة الخريفي سببه المباشر كما تدعي الحكومة هو حرق قش الأرز في موسم حصاده في المناطق الزراعية التي تجاور القاهرة، في الوقت الذي يكون فيه الضغط الجوي منخفضا بسبب برودة الهواء، كما يزيد من نفاقم المشكلة سكون الهواء الذي يسبب أيضا زيادة أثر تراكم الملوثات في الفصول الأخرى من العام التي لا تخلو من الضبخان أيضا، الذي نشهد أثاره على جدران المباني، و في الحوض عندما تغسل يديك و وجهك بعد عودتك إلى المنزل.

يمكنك أن ترى بعينك الغلالة السوداء، عدسية الشكل التي تلوح فوق سماء القاهرة كالروح الشريرة إذا ما صعدت إلى تلال المقطم في يوم خريفي أو صيفي ساكن الهواء؛ عندها ستدرك نوعية الهواء الذي تعيش فيه. تخيل نفسك تغوص في حوض من الماء الآسن و تملأ فمك و عينيك منه.

لكن مشكلة هواء القاهرة أكبر من مجرد الحرق الموسمي للقش الذي هو مثال على سلسلة من الممارسات من أمثلتها الشائعة أيضا حرق الزبالة الذي يقوم به السكان في مناطق كثيرة من القاهرة، باللإضافة إلى دخان و أتربة المصانع و عادم السيارات التي أصبحت تضيق بها الشوارع و وصل تعدادها إلى أكثر من مليونين من مختلف الأنواع.

على مدخل إدارات تجديد تراخيص المركبات قد يصادفك شخص يطل برأسه من الباب سائلا الموظفين عن حال جهاز قياس عادم السيارات، فإذا ما اطمأن إلى أن الجهاز عطلان، كما هو الحال معظم الوقت، دخل ليجري معاملته، و إلا لعاد في يوم آخر.

رفض وزير البيئة مقابلة ممثل جرينپيس لأنه لا توجد مشاكل بيئية في مصر.

اللهم لا تشمت فينا زغلول النجار.

00:02 15-11-2005

بحثت عن ضبخان في جوجل، فوجدت في المراكز الأربعة الأولى: مقالة ويكيبيديا التي كتبتها و هذه التدوينة و مقالة من أرشيف مجلة آخر ساعة من 2004! استغربت الحقيقة من وجود هذه الآخيرة؛ فاقوا توقعاتي.

  1. الكلمة ليست من اختراعي. إنما وردت في مجلة العلوم التي تصدر في الكويت كترجمة لمجلة سينتفك أمركان Scientific American، و التي أعتبرها أفضل جهد لتعريب العلوم و التأصيل للمصطلحات العلمية العربية على الإطلاق.
2005/11/05

أنتظر ظهور تقنيات التخزين غير الميكانيكية بفارغ الصبر

أمضيت اليومين الماضيين أحاول إنقاذ ما على أقراصي الصلبة التي بدأت تظهر عليها علامات الشيخوخة مبكرا.

عمر قرصاي أقل من عام، و هما ثاني زوج يتكرر معهما نفس الشيء، بعد أن كنت اعتدت أن يعمر القرص الصلب لعامين على الأقل.

مثل كل المستهلكين المصريين، لا أمل لي في استرداد حقي بضمان البائع، لأني من خبرتي السابقة كفرد و حتى كمحترف في مجال المعلوماتية و ممثل للجهة التي أعمل لصالحها كزبون عند البائعين، فسيستميت البائع\الموزع\المستورد في محاولة إثبات أن الخطأ خطأي، و أني لهذا لا أستحق لا استبدالا و لا تعويضا، بل ضرب الجزم لأني أشتري منهم. لا يوجد وكلاء للمنتجات في مصر بالمعنى الذي يعرفه به كل العالم.

المهم، بعد تحليل للمتغيرات، توصلت إلى أن الأقراص الصلبة الحديثة ذات سرعة دوران 7200 د.ق تسخن أكثر من القديمة ذات 5400 د.ق، و تتعرض مكوناتها للتلف أسرع في أجوائنا الحارة و صناديق حواسيبنا سيئة التصميم و التهوية.

أملي الآن هو أن تتقدم تقنيات التخزين غير الميكانيكية إلى أحجام و سرعات مقبولة و بأسعار استهلاكية، لأودع الأقراص إلى الأبد.

حتى ذلك الوقت، فغالبا ما سيظل غطاء حاسوبي مفتوحا و المروحة المنزلية مسلطة عليه هذا الشتاء.

18:54 22-11-2005

لمن يظنون العكس: هذه المنتجات موجودة بالفعل في الأسواق.

تدوينات سابقة ⇒