هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2005/10/13

مصر كده ↔ و كده

كنت أنتظر أن تظهر حملة مناهضة لإعلان موبينيل السخيف الذي يذيعه التلفزيون المصري هذه الأيام.

و الإعلان باختصار لمن لم يره و أرجو أن يكمل آخرون التفاصيل يحكي بشكل ساخر مكثف قصة شاب مصري درس حتى أصيب بالحول و اجتهد فتخرج مهندسا ثم سافر إلى دول الخليج العربية حيث عمل لمدة ربع قرن في الصحراء حتى اصلع، عاد بعدها و قد اشترى سيارة مرسيدس فاخرة يقف إلى جوارها متباهيا و هو في النصف الثاني من عمره و قد شاب ما بقي من شعره و أمام عينيه نظارة. يعني باختصار تمرمط ليحقق حلمه، بغض النظر عن جدوى الحلم و أهميته لك شخصيا أو أنه يعلي من أهداف سطحية و استهلاكية.

اللقطات التالية من الإعلان تريك كيف أنك كشاب مرفه أو كحيان لا تحتاج لأن تعمل و تتعب من أجل السيارة الفارهة لأنك ببساطة يمكنك أن تربحها في السحب على بطاقات شحن هواتف موبينيل المحمولة!

لماذا لن ينبري أحد للدفاع عن قيم مصر و جدية شباب مصر و أخلاق مجتمع مصر كما برزوا لبرهان أن مصر مش كده في قضية لا تستحق، في رأيي!

00:33 14-10-2005

بالمقاييس الموضوعية لكفاءة الإعلان هو فعلا ناجح، و أنا غير مهتم بالإعلان نفسه لكن ما يشغلني هو كفاءة شرطة الأخلاق عندما يتعلق الأمر بالبيكيني الذي لم يره رأي العين سوى نسبة قشرية من مواطني هذا البلد، ناهيك عن أن يتخيلوا إمكانية أن ترتديه امرأة تكلموا معها شخصيا مرة في حياتهم، و تغاضيها عندما تمس الأمور أخلاقيات مؤثرة في عمق الشعب، حتى لو كانت انعكاسا لواقع فيه.

(12) تعليقات

  1. إذا كان علي قصة كفاح الشاب

    اه هو في نماذج كتير من الشباب بالمنظر ده ، يمكن لو سألت أغلب الرجال من ذوي منتصف العمر أو الكهول هتلاقي ان رحلة كفاحهم في فترة الشباب كانت في دولة عربية أو أي نيلة يرجعوا بالكام قرشين يبني بيها بيت و يشتري عربية و يخلف عيال

    بتهيألي دا الشائع في الرجالة المصريين

    بس السفالة انهم يستعملوها في إعلان موبيل و بطريقة مفروض تبان انها تضحك

    يعني فهموني فعلا دناءة و استغلالية مصممي الدعاية كيف تكون

      mindonna @ 16:39 2005/10/13

  2. بس من الجهة الاخرى انا فرحان جدا بالاعلان دا
    في راى الخاص ، انه اكثر الحملات الاعلانية ابتكارا التى حدثت في ال 25 اخرين مع بداية عصر وكالات الاعلان

    و بصراحة طارق نور دا فعلا اثبت انه شخص مش سهل و ان وجوده على الساحة كل الفترة دى حاجة مش هينة

    الاعلان بكل المقاييس عبقري ، بيوصل الرسالة الاعلانية للمستهلك في القلب و الصميم فعلا

    انا مش عارف هل انت متضايق بجد ، و لا كاتب التدوينة دى سخرية من الموقف

    لكن انا فقط بسجل موقف
    الاعلان عبقري

      Ebles @ 17:20 2005/10/13

  3. It depends on the type of ppl that this Adv targets them, it’s targeting those banals & trivials that they go after those easy things, and for its prospect it’s working
    But for other ppl, that they say life is not like that may not accept it, everything is misspelled here, so why such adv would disturb u?

      tota @ 19:44 2005/10/13

  4. الأعلان ناس كتير اعترضت عليه لأنه استفزهم قوي…لسة شايفاه من شوية صغيرة…أختصروه كتير…و قطعوا الجزء الأول بتاع قصة الشاب المكافح.

      Nerro @ 21:02 2005/10/13

  5. أنا ما شفتش الإعلان
    لكن واضح إن الفكرة قديمة لكن التنفيذ مستفذ
    بالمناسبة يمكن الإستفذاذ هو المطلوب

      Tarek Amr @ 23:00 2005/10/13

  6. شاهدت الإعلان، والنتيجة أني لا أريد شراء الموبينيل خوفًا من فوز المرسيدس حتى لا أقتل طموحي :)
    ـ

      M. Y. @ 01:59 2005/10/14

  7. الصحافة الإلكترونية التفتت لهذا الأمر، هناك مقال من محمد هشام عبيه هنا:
    http://www.boswtol.com/5gadd/sahsah_62_11.html

      ميشيل حنا @ 15:27 2005/10/14

  8. The advertisement accomplished it’s target very well, even if the way was wrong. I don’t think they care much about that.

    But the question is, is the media a reflection of the society, or the society is a reflection of the media?!

      MoonLightShadow @ 00:23 2005/10/15

  9. زي برضة فيه إعلان كده عن شاب بيطلع عين اللي خلفوه (احم أعتذر عن السوقية) عشان يقدر يشتري بيت.. في حين إنه ممكن يكسب بيت لو بعت لرقم كام ولا كسب في مسابقة مش عارف إيه كده.. كأن الناس ناقصة حد يقولها
    “ليه تتعب أكتر لما ممكن تتعب أقل”
    عشان تزداد كسل..

    للأمانة ماشفتش إعلان موبينيل، لو كنت شفته كنت سنيت سناني وابتديت حملة جديدة! شكلي هاقعد أقضيها حملات بقى
    :))

    أتفق معاك في كلامك عن الإعلان، وأختلف بخصوص قضية مصر مش كده التي “لا تستحق”.. الإعلان فعلا كان بيبوظ صورة البلد اللـ”متشخرمة” خلقة عشان كده كان لازم يكون فيه وقفة حقيقية.

      Ghada @ 10:52 2005/10/18

  10. فيه مقولة بتقول: “إذا أردت التعرف على قيم مجتمع، ادرس اعلاناته”

    وقيمة “اللوترية” عالية جداً في مجتمعنا، وربما كان هذا هو سبب النجاح الساحق للاعلان، ومقياس نجاح الإعلان يختلف عن مقياسه”القيمي” أو “الأخلاقي”

    “ما يشغلني هو كفاءة شرطة الأخلاق عندما يتعلق الأمر بالبيكيني الذي لم يره رأي العين سوى نسبة قشرية من مواطني هذا البلد، ناهيك عن أن يتخيلوا إمكانية أن ترتديه امرأة تكلموا معها شخصيا مرة في حياتهم، و تغاضيها عندما تمس الأمور أخلاقيات مؤثرة في عمق الشعب، حتى لو كانت انعكاسا لواقع فيه”.

    أرفع القبعة لهذه الفقرة
    ربما كان انفعالنا أيضاً دال على قيمنا “الحرملكية” و أننا تقريباً بلا قيم حقيقية خارج نطاق “أخلاقياتنا الجنسية”، فطالما نساء مصر “مستورين” في الاعلانات كله يهون، ومين ده إللي يستجري يقول في ستات في مصر لابسين بيكيني وانصروا الهدوم تنصركم

      Socrates @ 19:50 2005/10/20

  11. والهى انا شايفة انة مش مستاهل كل الكلام دة دة مجرد اعلان مش اكتر ومش حاجة تسىء لمصر يعنى وفى الاول والاخر مصر اعظم دولة فى كل شىء وهى ام الدنيا ويجب احترام هذة الدولة العظيمة دائما مش من مجرد اعلان نتكلم عن مصر ام الحضارات

    وشكرا ……

     Rehab @ 18:19 2006/01/23

  12. its wrong

     mohamed obiah @ 23:06 2006/05/16

عذرا، التعليقات مقفلة.