هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2005/09/18

الأشعة الخفية

أشعة متحكم التلفاز الخفية

أثناء عبثي بكاميرا وب من طراز Logitech QuickCam Zoom لاحظت أنها بإمكانها التقاط أشعة المتحكم عن بعد غير المرئية بالعين المجردة!

(16) تعليقات

  1. يا راجل ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    انا عندى كاميرا logitech
    ليك عليا احاول اشغلها على اللينوكس “هى بتشتغل” و اجرب بنفسى

    بس الغريب انه طالع نور عادى

    بس غريبه ازاى بتطلعه اصلا!!

      Mohammed Sameer @ 20:59 2005/09/18

  2. اكتشاف غريب فعلا.
    إذا كان الريموت كونترول بيشتغل بالأشعة تحت الحمراء، والعين غير قادرة على رؤية هذه الأشعة هي وأختها فوق البنفسجية، فكيف تكون العين قادرة على رؤية صورة الأشعة من خلال الكاميرا، وعدسة الكاميرا فيها إيه زيادة يخليها تشوف الأشعة؟
    الموضوع عايز مزيد من التمحيص :)

      ميشيل حنا @ 01:06 2005/09/19

  3. Wow, I’m going just now to try it! but can u plz give us its logical reason?

      Ghalia @ 11:04 2005/09/19

  4. الموضوع له علاقه بالاطوال الموجيه للأشعه
    فلكل اشعه طول موجي خاص بها تختلف من الضوء العادي الي اشعه الميكروويف الي الاشعه فوق البنفشجيه او تحت الحمراء
    فالاطوال الموجيه الكبيرة جدا او الصغيرة جدا لاتستطيع عدسه العين ان تراها
    كذلك الاصوات
    بينما عدسه الكامير مجهزة بحيث تري الاطوال الموجيه القصيرة والطويله

      citizenragb @ 15:56 2005/09/19

  5. معلش اعذر الغباء
    بس أنا مش فاهمة أصلا يعنى ايه
    ” لاحظت أنها بإمكانها التقاط آشعة المتحكم عن بعد غير المرئية بالعين المجردة ”
    معنى الجملة ايه ؟؟

      ليليت @ 05:02 2005/09/20

  6. Nice blog Mashallah
    Please link mine up here

      Ahmed @ 14:27 2005/09/20

  7. الموضوع فعلا مرتبط بالأطوال الموجية لكن ليس له علاقة مباشرة بالعدسات، بل بالمتحسسات (sensors حلوة ها) التي في داخل الكاميرا أو العين. أحداهما تتأثر بالأشعة تحت الحمراء و الأخرى لا. بعد ذلك الموضوع مجرد لون لا معنى له لأن شرح لون الأشعة تحت الحمراء لإنسان هو بمثابة شرح اللون السماوي لضرير.
    نسبية الحواس. تخيل نفسك حمامة زاجلة أو سلطعون تحس بالمغناطيسية أو كلب يشم أفضل من الإنسان مليون مرة و يسمع ما لا يسمعه الإنسان.

    يا ليليت، ما قصدته هو أن الصورة التي التقطتها الكاميرا ظهر فيها ما لا أراه بعيني مباشرة (النقطة الزرقاء المضيئة)

    المدون الشحاذ: اخرس.

      ألِف @ 16:16 2005/09/20

  8. الف
    اعتقد ان الموضوع له علاقه بالعدسه وما يسمي بعدها البؤري
    اما الخلايا الحسيه
    فوظيفتها تكوين الصورة وارسالها الي العصب البصري ومنها الي المخ

      citizenragb @ 22:47 2005/09/20

  9. سلامة أنظاركُم جميعاً!! هي فين الأشعة التي ترونها؟ :)))
    ـ

      لَهو خَفي @ 00:20 2005/09/22

  10. سلامة أنظاركُم جميعاً!! هي فين الأشعة التي ترونها؟ :)))
    كان هذا أنا.. مش عارف ماذا أطاح بهويّتي.
    ـ

      R @ 00:24 2005/09/22

  11. علشان رامي، وضحت الموضوع على الصورة.

      ألِف @ 01:18 2005/09/22

  12. ـ”علشان رامي وضحت الموضوع على الصورة”…
    يا سلام! وكمان راسم الأشعة بفارتك وبتدعي تصويرها!!
    وبعدين دي خضرا :)

    (يكون أظرف لو عملتها بطريقتك السحريّة التي قلّدتها أنا منك، وطابقتك صورتين تتبادلان المواقع بالتلويح بالمؤشر).

    مع تحياتي
    لنتعد الطبيعي، تخصص تحليل منطقي وقوّة ملاحظة وسخرية من الذات لا يفهمها أحد.
    زورونا تجدوا ما يسرّكم

    ـ

      R @ 08:20 2005/09/22

  13. ـ سأفترض أنّني أرى ما أنتم ترَون، وأسمع ما أنتم تسمعون، وأفهم ما أنتم فيه تتناقشون…

    “اعتقد ان الموضوع له علاقه بالعدسه وما يسمي بعدها البؤري
    اما الخلايا الحسيه “
    أعتقد أنّ الأرجح هو أنّ العدسة عاديّة، لكنّ مجال المُتَحَسّسات في “مَنْطِقْ-تِك آلة التصوير السريع تكبير” قد يسمح بالتقاط موجات أطول من الأحمر وأقصر من البنفسجيّ، ولكنّ المُظهر على الشاشة سيحوّلها رقميّاً للون مُعَرّف على طيف نظام تشغيل الحاسوب، وهذا قريب لعمل الكاميرا الأبيض وأسود التي تُغَربِل الألوان مقرّبةً إيّاها لدرجات تظليل سوداء. بالمثل، فما حدث لحالة “ألِف” شبه ذلك.
    و قد ادّعى البعض أنّ التصوير تحت الأحمر يظهر ما تحت الملابس، والصحيح أنّه يُصَوِّر حرارة الأجساد، أو بمعنى أصحّ الحرارة المنبعثة من الأجساد وهذا يتطلّب في ما أظنّ فلاتر معيّنة أيضاً.

    عذري الوحيد في كلّ ذلك، أنّني لم أنم جيّداً منذ أكثر من أسبوع، والسبب للأسف ليس كريم، بل الفئران.
    ـ

      R @ 08:33 2005/09/22

  14. طيب حصة الطبيعة ديه عجبتني، ولكن اللي لاحظته (بعيدًا عن الطبيعة) إن الدوك راء ماشي يُعلن عن مدونته في كل مدونة يعلق فيها!! مش محتاج كل الاعلانات
    يه يا دوك، “لنتعد الطبيعي” أشهر من النار على علم :-)

      الست نعامة @ 10:09 2005/09/22

  15. ـ قالت الست نعامة:
    “ولكن اللي لاحظته (بعيدًا عن الطبيعة) إن الدوك راء ماشي يُعلن عن مدونته في كل مدون”
    أحيلك إلى تعليقي نفسه: “… وسخرية من الذات لا يفهمها أحد.”
    ـ

      R @ 09:10 2005/09/23

  16. لقد جربت ذلك على الكاميرا خاصتي، وبالفعل فإن الأشعة الصادرة من الريموت كنترول هي أشعة مرئية بالنسبة لعدسة الكاميرا.

    العجب هنا ليس من قدرة الكاميرا على فعل ذلك، بل من طرافة الاكتشاف.

      ma @ 04:39 2006/05/13

عذرا، التعليقات مقفلة.