هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2005/09/16

اخرج من مجالي و إلا أسقطتك دفاعتي

في المواصلات تتلاصق أجساد الناس، و لا يجد أحد غضاضة، فالكل مستريح و مسترخي و الكل بيحسس و يعتذر.

عند الهواتف العمومية تجد صوت المتكلم في الهاتف يصل إلى الهاتف العمومي الذي يليه.

عند الهاتف الذي يليه سيكون عليك أن تطلب من الذي ينتظر أن يتكلم بعدك أن يرجع خطوتين إلى الوراء حتى تنهي مكالمتك؛ سيندهش اندهاشا عظيما!

و الآن تجد الرجل يسير في الشارع و في المواصلا، يتحدث في أمور عمله و تفاصيل حياته الشخصية و كأنما سماعة المحمول الذي في يده صماء؛ هو أساسا يسمع كل تفاصيل حياة جاره عبر الجدار.

يتحدث شخص من تليفون محمول يملكه آخر يؤجره له بالدقيقة تاركا وراءه رقم من طلبه في ذاكرة الهاتف و تفاصيل المحادثة في ذاكرة صاحب الهاتف؛ طُعم للمعاكسات و للابتزاز و للنصب.

في الشوارع تبالغ الحكومة في إنارة الشارع حتى تحيل الليل نهارا لأن الشعب يخاف الظلام؛ الظلام يعني لهم الوحدة و الموت…

…و كذلك الصحراء المخيفة؛ لذلك لا يسكن الناس في آخر الدنيا إلا عندما تتحول إلى وسط البلد.

في الأماكن العامة يتراص الناس كعلب السردين مخافة أن يشعروا بالوحدة؛ يسمونه ونس.

عندما يجد الشخص نفسه وحده في أي مكان فإنه يبدأ بالتلفت حوله في قلق؛ فإذا لم يجد من يتطفل عليه، تطفل على نفسه.

في الشارع و في الأماكن العامة الكل رقيب على أخلاق و ضمائر الكل…الكل شرطة و الكل مخبرون متطوعون.

ليس للفرد محيط شخصي

ليس للشعب حرية

اختنق:

إنها ثقافة الزحام

(9) تعليقات

  1. حلوة ثقافة الزحام دي:)

    المشكلة دي ممكن نلاقيها مع أهل العاصمة بوضوح أكيد ، بالذات من يحبون الإنعزال منهم
    حتّي لو حبيت تنعزل في حتّة هتلاقي راجل جميل يونّسك بمطوة و لا حاجة هيهيهي

    بس لا يوجد حل للأسف

      mindonna @ 22:23 2005/09/16

  2. إنها أيضًا مقتضيات الجغرافيا فنحن نسكن 5% من حيّزنا المكاني.

    هناك صديق لي لديه نظرية عن زيادة نسبة الحجاب لدى المصريات بأنه نوع من أنواع البحث عن الخصوصية المفقودة وسط الزحام وضيق الحيّز وازدياد سلوكيات التطفل.

    وأخيرًا فإن مواصلات باريس وقت الذروة لا تختلف زحامًا وتلزيقًا عن القاهرة، فيما عدا أن الروائح تكون في العادة عطرة :)

      M. Y. @ 23:33 2005/09/16

  3. ثقافة الزحام هى أن تضمن حقك قبل الأخرين

      Mohamed @ 00:23 2005/09/17

  4. ثقافة الزحام؟؟؟؟
    بحكم عملي ارى الكثيرين يهربون من زحام القاهرة الى فراغ 6 أكتوبر و القاهرة الجديدة ، أغنياء يبنون فيلا ، أو بسطاء يشترون شققا صغيرة ، تشترك كلها في مساحة واسعة حول الفيلا أو العمارة و عدد أدوار محدود لتبتعد تماما عن الزحام
    ثقافة الزحام الى تغيير بالتأكيد ، و اذا لم تكن فيجب أن نجعلها تختفي ، رأي التجمعات دائما فاشل و هيستيري و ارتجالي ،بعكس التفكير الفردي المنظم و الصائب في معظم الأحيان ، ، الرأي القديم “في التحاد قوة” رأي يطبق فقط على الصراعات الجسدية أو الحروب ، بينما طرق التفكير و التخطيط تتطلب وحدانية و خصوصية و الا فان مصيرها الفشل

      SPRING @ 01:32 2005/09/17

  5. even when they seek to move out from what you called, ‘culture of crowdness’(?), they do that in a fake way. Generating a fake space. Private space? We dont have anything private. We are afraid to be private and personal. We promote the culture of ‘dissolve’ and ‘hide’.

      haal @ 06:09 2005/09/17

  6.  بعض الناس تحب هذه الثقافه و عندها خبره فى التعامل معها.  

      Abdelrahman Osama @ 13:31 2005/09/17

  7. ثقافه الزحام
    كلمة تدعوك لكي تختنق في صمت
    هل تلك التقافه بالفعل هي المحرك الاساسي لمجتمعنا
    هل نتحرك بتأثير الكل
    هل انعدمت ارادة الفرد
    اسئله تحتاج لأجابه

      citizenragb @ 16:52 2005/09/18

  8. ثقافة الزّحام هذه، برأيي، هي إعادة تغييب للنظام الدّيمقراطي، ومسرحها الأكبر الولايات المتّحدة نفسها التي تعمد، بحجّة الإرهاب، إلى جمع أكبر قدرٍ من المعلومات عن أفرادها، وصولاً إلى عدد المرّات التي يفركون فيها أسنانهم يوميّاً، وكم مرة يدخلون الحمّام! إنّ أكثر العيون مرصودة هناك، في بلد الحريّات.

    *خطر في بالي للتوّ فيلم
    minority reports*

      Eve @ 22:08 2005/09/19

  9. و أنا خطر في بالى
    كائن لا تُحتمل خفته

      بيسو @ 20:01 2006/05/11

عذرا، التعليقات مقفلة.