هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2005/08/12

نصائح لتقليل السخام

نصائح لتقليل السخام:

  • لا تكتب أبدا عنوان بريد إلكتروني في موقعك أو مدونتك.
  • إذا اضطررتي لفعل ذلك فغيري في شكله بحيث تصعبين على البرمجيات التقاطه؛ إما عن طريق تغيير الملامح الأساسية التي تميزه كعنوان بريد إلكتروني و هي علامة @ و النقطة. مثلا لو كان عنوانك هو alias@example.com، فأسهل الحلول يكمن في كتابته alias at example dot com. أو بتكويده باستخدام رموز أحرف SGML بدلا من الأحرف نفسها باستخدام أداة مثل هذه:
    عنوانك
    التمويه
  • يمكن كذلك استخدام خدمة مثل هذه لتوليد صورة تحمل عنوان البريد صورة عنواني البريدي، أو اعملها بنفسك بأي محرر صور. الصورة أفضل لأن حاصدات العناوين تزداد ذكاء كل يوم و يمكنني تصور خوارزميات بسيطة تستخلص العناوين من الأشكال النصية المموهة أعلاه. المهم هو أن لا تضعي رابطا صريحا من نوعية mailto: تحت الصورة أو العنوان المكود، و أن تضع title و alt للصورة لا يتضمنان العنوان.
  • اطلب من معارفك أن لا يقوموا بتسجيل عنوانك في أي خدمات مجانية أو دعائية على وب، و أن يقتصر استخدامهم للعنوان على المراسلات الآدمية.
  • قبل أن تشارك في أي قائمة بريدية أو تعلق في مدونة أو منتدى يتطلب إفصاحك عن عنوانك ابذل قليلا من الجهد في مطالعة نماذج من أرشيفات الموقع لتعرف كيف سيظهر عنوانك بعد مشاركتك. بعض القوائم البريدية العامة مثلا تبتر العناوين للحفاظ على خصوصية أصحابها، أو تحمي أرشيفاتها بوسيلة تحول دون ولوج حاصدات العناوين إليها.
  • عندما تريد أن تستخدم خدمة تتطلب أن ترسل لك رسالة ما لمرة واحدة، استخدم خدمة تقدم عنوانا بريديا مستهلكا، مثل TrashMail أو MailMoat
  • استخدم تسهيلات الإبلاغ عن السخام إذا كانت متاحة في خدمة البريد الذي تستخدمها، و هي موجودة في معظم الخدمات المجانية الكبرى، بدلا من مجرد إلغائها. الإبلاغ عن السخام غير المطلوبة يدرب برمجيات فلترة السخام على التعرف عليه بفعالية أكبر، و قد يبلغ المنظمات المناوئة للسخام لتتخذ إجراءاتها.
  • لا تضع عنوانك البريدي الشخصي في أي استمارة تسجيل لأي شركة أو موقع أو موفر خدمة إنترنت في الدول العربية لأنها جميعا لا تلتزم بالحفاظ على خصوصيتك و ستبيعك لكل مشتر نظرا لأنه لا توجد قوانين تلزمها بذلك في الدول العربية، حتى لو كان بنكا أو شركة محترمة أجنبية و ملتزمة في بلدها.
  • ابحث في جوجل باستخدام عنوان بريدك الإلكتروني لتعرف أين يظهر على وب و اطلب من أصحاب المواقع التي يظهر بها إزالته منها إذا كان هذا ممكنا.

(7) تعليقات

  1. أنا غير مقتنع بالموضوع ده بالمرة، محاولة أنك تخلي بريدك اللالكتروني سري عبثية و مصيرها الفشل

    أما موضوع استخدام أساليب ملخبطة لكتابته فده برضه مش هيحميك كتير

    الحل الوحيد للسخام في رأيي هو الفلترة، أنا حاليا مبيعديش من الفلتر بتاعي غير خمس ست رسايل في الأسبوع، و حط في الاعتبار أني ما بعتبرش الرسائل السياسية سخام (يعني المرشح مظبوط على زوقي و مزاجي)

      Alaa @ 20:17 2005/08/12

  2. يا ألف هناك مشكلة جديدة ظهرت مؤخرا
    و هى ان بعض الشركات أو بعض الأفراد يستغلون المدونات لاضافة اعلانات أو ترك تعليقات سخامية
    و قد حدث هذا عندى أكثر من مرة

    أعتقد أن علاء على صواب إلى حد كبير
    السخام شئ يصعب الافلات منه
    مثل أول أكسيد الكربون في الهواء

      Ebles @ 13:57 2005/08/13

  3. أنا قلت ما فيش مفر بس في حلول تخلي الموضوع مشكلة بسيطة و زيها زي الدبان و غيره من الحاجات اللي الواحد متعود يهشها من غير ما يفكر

      Alaa @ 13:16 2005/08/14

  4. “إذا اضطررتي لفعل ذلك فغيري في شكله بحيث تصعبين على البرمجيات التقاطه”
    ليه المخاطب بضمير الأنثى؟ وليه “اتركي زهرة” في لافتة ضحايا إرهاب شرم الشيخ؟ آسف للخروج عن موضوع التدوينة، يمكنك حذفها بعد توضيح من أجل سؤالي.

      Hamuksha @ 13:30 2005/08/15

  5. الحلو بألف إنّو يعتمد المخاطب المؤنّث بشكلٍ متساوٍ مع المذكّر. يعني هو كتب اتركي زهرة، لكنّه كتب أيضاً “أوقد” و”ادعوا”. وكتب “إذا اضطررتي”، لكنّه كتب أيضاً “لا تكتب أبداً…”. صحّ؟ :-)

      Eve @ 22:39 2005/08/15

  6. This post has been removed by the author.

      sydalany-وش مكرمش @ 15:02 2005/08/17

  7. هو يعني إيه سخام؟؟

    شكرا جدا على النصايح رغم إنهم بيوصلوا للإيميل ببساطة
    بيبعتوا بصورة عشوائية و اللي يتبعتله يضيفوه عندهم

      sydalany-وش مكرمش @ 15:02 2005/08/17

عذرا، التعليقات مقفلة.