هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2005/05/04

سأفتح دكان خطاط

لأنه عندما يزول نظام حسني مبارك فسيتسع سوق اليافطات فجأة.

سنحتاج إلى تغيير أسماء عدد كبير من المرافق، و المراكز و المستشفيات و المستوصفات و الملاعب و أشباه الحدائق و المكتبات و ربما أحياء كاملة من أسمائها الحالية التي لا تخرج عن كونها تنويعات على اسم الرئيس الأبدي و السيدة زوجته.

ليس جريا على عادة ملوك مصر الأقدمين، و لكن على سبيل الذوق.

بعدها يجب أن نستصدر قانونا يمنع إطلاق أسماء الرؤساء و الوزراء و المسؤولين العمومين على الشوارع أو المرافق أو المنشآت العامة أو البرامج و المشروعات التي تمولها الدولة، و كذلك منع وضع صورهم أو أسمائهم على الطوابع أو العملات التذكارية، حتى بعد خروجهم من الخدمة بفترة معقولة.

و يضاف إليهم الموظفون الحكوميون حتى درجة إدارية معقولة، بحيث لا تعيق تكريم مواطن بسيط أدى خدمة جليلة للوطن.

مع إطلاق حرية إنشاء المنظمات الأهلية، سيجد هؤلاء متسعا يكفي للتنفيس عن ذواتهم المتضخمة عن طريق إنشاء جمعيات محبيهم و مريديهم و رابطات مشجعيهم، ليعقدوا اجتماعات التعظيم طوال الليل و النهار و يرفعوا لافتات العجل في بطن أمه يؤيد فلان الفلاني.

يعني تخيل اجتماع رابطة محبي كمال الشاذلي مثلا.

21:17 04-06-2005

بهذه السرعة؟

(10) تعليقات

  1. ذكرتني بنكتة عراقية عن مجنون يمشي في الشوارغ مرددا شيلمهن شيلمهن ” اذا كنت متذكرا اللفظ الصحيح” ، و عند ايقافه و مساءلته اتضح أنه أصيب بالجنون لأنه يتساءل كيف سيتم جمع كل صور صدام عند رحيله….

    تذكرت تلك النكتة و هززت رأسي في تعجب عندما شاهدت الحفل الجماعي لتحطيم صور و تماثيل و جداريات صدام في ابريل 2003

    كانت الاجابة أسهل مما توقع مجنون النكتة

      Mohammed @ 21:32 2005/05/04

  2. وهل تعتقد أننا نحتاج بالفعل إلى قانون ليمنع هذا السلوك؟ لماذا لا يكفي التواضع (إن كان هناك تواضع بالطبع)؟
    بالمناسبة، في باريس مكتبة ضخمة تحمل اسم الرئيس ميتران وأخرى تحمل اسم الرئيس بومبيدو ومطار باسم الرئيس شارل دي جول بالإضافة إلى الكثير من الميادين الشوارع بأسماء هؤلاء الرؤساء الراحلين في جميع أنحاء فرنسا، لكن لم أر أي شيء باسم الرئيس الحالي شيراك أو الرئيس السابق جيسكار ديستان (مازال على قيد الحياة).
    ـ

      M. Y. @ 19:01 2005/05/05

  3. I had the same ideas about Syria..-the problem is that these so called leaders really beleive that they own the countries with everything on it, and everything on it exists thanks to them ..
    I dream of collecting all The Assad pictures and pappers and throwing them one if his castles. See how suffocated he himself will find it!!!!

      Catherine @ 02:23 2005/05/06

  4. I mean:throwing them on one of his castles, in some dark night..And see how he like them when he wakes up not able to see or feel any thing but them!

      Catherine @ 02:26 2005/05/06

  5. عندي حل أسهل و أوفر
    و هو أن ننتخب جمال مبارك رئيساً ساعتها لن نصبح متظرين لتغغير أياً من اللافتات “المباركية” و كل حمعيات سوزان مبارك لن تتغير كذلك لأنها ستصير الملكة الأم
    غاية ما في الأمر أن لافتاتٍ جديدة ستزيد باسم حرم الأخ جمال القادمة و للتسهيل أقترح عليه البحث عن عروسة اسمها سوزان

      African Doctor @ 12:18 2005/05/07

  6. حسني نزل يلف ف مصر أول ما مسك الحكم لقى الأماكن أساميها عجيبة: “شارع الخوَل”، “طريق الشرموط”، “نفق المت***”، “ميدان العرص”، قام عمل اجتماع مجلس وزرا وطلب رسميا إن الأسامي دي تترفع ويتحط بدلها اسمه، سمعا وطاعة يا افندم، تاني يوم بيعدي من نفس الميدان لقى اليافطة بتقول “ميدان الرئيس محمد حسني مبارك، العرص سابقا”.
    استعد بيفط تحمل الأسماء القديمةو”…حسني مبارك سابقا”.

      Hamuksha @ 17:16 2005/05/08

  7. This post has been removed by a blog administrator.

      لَهو خَفي @ 22:16 2005/05/09

  8. مبروك النشر، كانت منوّرة الدستور
    :)

      African Doctor @ 13:26 2005/05/13

  9. إن مدونتك كانت و لا تزال المدونة المفضلة لدي, شكرا لك.

      Amr Faham @ 20:26 2005/05/13

  10. بداية ً يخرب بيتك يا حمكشة.. و أعتقد إن الموضوع مش حيحتاج يفط جديدة لانها حتبقى مكلفة قوي و احنا بنمر بمرحلة صعبة.. أفتكر حيكتفوا بشوية بوية فمثلاً يدهنوا كلمة مبارك على يفطة مكتوب عليها (قرية مبارك) و لما البوية تنشف يكتبوا إسم المالك الجديد .. عفوا ً.. الرئيس الجديد.. ويجعله عامر.

      Guevara @ 15:28 2005/05/20

عذرا، التعليقات مقفلة.