هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2005/03/01

ما عندي بطاقة انتخابية

معقول؟

البطاقة الانتخابية لا يمكن إصدارها إلا في مناسبتين محددتين في السنة، و لا تبدأ صلاحيتها إلا بعد مضي فترة محدد عام؟ على إصدارها!!

إذا كان هذا صحيحا فأنا أرى أن هذا عائق مقصود لتقليل المشاركة الشعبية لأني لا أرى له أية مبررات عملية.

سمعت أيضا أن مواليد ما بعد عام 1981 يمكنهم التصويت ببطاقاتهم الشخصية لأنه يتم تسجيلهم مباشرة في القوائم الانتخابية حسب النظام الجديد..

إذن..

إذا كان المبرر لوجود النظام المعيق هو تعدد النظم المعلوماتية الحكومية و عدم تكاملها، فهذا معناه أن نظام التسجيل المدني بالرقم القومي الجديد يؤدي إلى نفس النتيجة أي أن المفترض أن كل من لديه بطاقة رقم قومي يمكنه التصويت بها.

أم أن هناك شيئا ما لا أفهمه!

(7) تعليقات

  1. اممممم…أنا برضه كده مش فاهمة! طب أنا مواليد 77 بس عندي رقم قومي…إيه الحل دلوقتي؟؟ هل لو رحت القسم هألاقي حد فاهم أي حاجة؟؟

      حـدوتـة @ 21:02 2005/03/01

  2. لا تقلق يا ألِف وضع في معدتك بطّيخةً صيفيّة.
    الناس في الأقسام متعاونون جدّاً (لا تنسَ أنّهم غيّروا شعادهم من “الشرطة في خدمة الشعب” إلى “الشرظة والشعب في خدمة الوطن”).
    الكثير من أصدقائي لم تكُن لديهُم بطاقة انتخابيّة ولم يمنعهم ذلك من المشاركة في استفتاء ١٩٩٨ بفضل تعاون الشرطة.
    كلّ ما عليك هو أن تذهب إلى القسم، وتخطر المأمور أو نائبه برغبتك الصادقة في الانتخاب، وسوف يقومون عنك بالمهمّة!
    ـ

      R @ 23:00 2005/03/01

  3. أنا كمان ما عنديش بطاقة انتخابية.
    و العملية شكلها معقد و تنتقص الوضوح.
    و موضوع السنة صلاحية دى غريبة جداً، كلكعة للمسائل.

      Mimi @ 12:06 2005/03/02

  4. محاسن هنا تلعب أقوى أدوارها، كنت بافكر في تغيير الدستور والأستفتاء الذي سيتم اجراؤه قبل الأنتخابات، وأردت المشاركة فيه ولكن اكتشفت اني معنديش بطاقة انتخابية، والأصدار يكون في نوفمبر، الاّ لو ممكن انتخب الرقم القومي الذي استخرجته بعد عناء.

      الست نعامة @ 12:48 2005/03/02

  5. اسمح لي أن أصحح هنا ما ذكرته هناك. لا يدفع المصريون أي رسوم عند تسجيل أنفسهم في الجداول الانتخابية، ولكن هذا لا يمنع انعدام ضرورة الجداول اليوم. رواية عدم دخول البطاقة إلا بعد عام على عهدة سامر عطاالله.

      عمرو غربية @ 18:16 2005/03/02

  6. الاستفتاء الرئاسي الأخير كان بالبطاقة الشخصية وكان بإمكان الناخب أن يدلي بصوته في أي مكتب يريده بعد أن يطلب ذلك من رئيس اللجنة(المفروض في العادة أن يكون في المكتب التابع له سكن الناخب). أنا بالفعل أدليت بصوتي في لجنة لست تابعـًا لها ببطاقتي الشخصية. ذلك الأمر أتاح لمن يريد أن يدلي بصوته أكثر من مرّة أن يقوم بذلك. أما الانتخابات القادمة، سواء الرئاسية أو البرلمانية، فلا أعتقد أنها ستكون بهذه المرونة (أقصد التسيـّب) لأن وجود أكثر من مرشـّح يستلزم التمسّك بالجداول ولأن الانتخاب الاليكتروني بواسطة بطاقات الرقم القومي ليس جاهزًا لأن مازال هناك الكثير من المواطنين يحملون البطاقات القديمة ولأن الأجهزة المطلوبة لذلك ليست متاحة. أتمنى أن يكون ذلك متاحًا قبل انتخابات 2011-2012.

      M. Y. @ 19:48 2005/03/02

  7. أنا رحت في ديسمبر وقدمت طلب بطاقة إنتخابية وقالولي تعالى إستمها في مارس،
    لم أمر بعد.
    لكن على حد علمي إنها لمجلس الشعب والرئاسية تكفي أي بطاقة

    والله أعلم

      Ensan Kadim @ 02:08 2005/03/11

عذرا، التعليقات مقفلة.