هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
2005/03/29

ماذا لو حكم الإسلامويون

لا يستطيع أحد أن ينكر أن الدين هو أقوى المحركات تأثيرا في الجماهير، خصوصا في وجود الصورة الحالمة لدى الجماهير أن الحكم الإسلامي هو السبيل الوحيد لتحقيق العدالة الاجتماعية بل و حتى المدينة الفاضلة، و إلى إعادة خلق أمجاد قديمة خارجة عن التاريخ، و إن كانت رومانسيتها شديدة الجاذبية. لهذا فهناك دائما احتمال قائم أن يكون النظام القادم إسلاميا، فإذا تمكن مثل هذا النظام من توطيد أركانه، الذي لن تكون ديموقراطية و لا تعددية، حتى لو تجمل بشكليات سطحية، فهذا معناه دخول مصر في غيبوبة أخرى طويلة قد لا تفيق منها قبل عدة أجيال، و معناه أيضا انكسار للحركات الليبرالية في باقي الوطن العربي.

هنا نجد أمامنا إشكالية، فمن ناحية علينا التسليم بأن هذا ما يعتقده أغلب الشعب، كما أن مبادئ نسبية الصواب و الخطأ تجعلني أقول إنه إذا كان هذا اختيار أغلب الشعب و ما يرونه صوابا، فلم لا؛ لا أحد يتعلم مجانا. و أوربا لم تحصل على ديموقراطيتها إلا بعد قرون من السيطرة الدينية للكنيسة. فإذا كانت هذه هي رغبة الناس، فليتعلموا من خطئهم، و عندما يأتي الزمن الذي يختار فيه أحفادهم أن يناضلوا من أجل حريتهم مثل ما يفعل الإيرانيون الآن، فسيقدرون الحرية التي يحصلون عليها أيا كان حجمها.

من ناحية أخرى، أنا لا أريد أن أعيش أو يعيش أبنائي في مجتمع مثل هذا. لذا أختار أن أساعد الآخرين أن يفهموا أن ما يحلمون به ليس السبيل إلى تحقيقه الحكم الإسلامي. أن يعوا أن الحكم الديني أيا كانت الأسس الثيولوجية القائم عليها هو نظام شمولي ليس للأفراد فيه أي حقوق، لأنه في النظام الديني يكون المعارض للحاكم معارضا لله، و الخارج عن النظام خارجا على الدين، و ليس فقط خائنا و عميلا كما تدفع النظم الشمولية الأخرى. كما أن الحقوق الممنوحة للمواطنين تمنح إليهم من سلطة تحتكر تفسير الدين..و على من يستطيع أن يثبت أن الله أخبره بشيء مختلف أن يفعل..لا توجد ضمانات. و حتى هذه الحقوق البسيطة عرضة للسحب في حال وجود تفسير آخر أكثر تشددا، و بالطبع أكثر جاذبية للنظام و للمؤمنين به..و أقول المؤمنين لأن المسألة كلها لن تزيد عن أحد احتمالين: إما أن تكون مؤمنا أو كافرا، فلا فرق بين الدين و الدولة.

الإخوان يتظاهرون!

تعاملت الحكومة مع مظاهرة الإخوان يوم الأحد بعنف لم تتعامل به حتى الآن مع حركة كفاية التي يبدو أنها تعتبرها شِلَّة ليس أكثر. ربما كان للماضي العنيف بين النظام و الإخوان دور في ذلك. ربما ترى الحكومة أن الإخوان بطرحهم التسطيحي أكثر فهما و أكثر انتشارا و أثرا، و كذلك بسبب و جودهم الطويل على الساحة و تغلغلهم إلى فئات الشعب المختلفة. و ربما يكون من غير المقبول، حتى للنظام أن يتعامل بعنف مع حركة ذات أطروحات سلمية مثل حركة كفاية، و لو من أجل شكله في العالم. و إن كانت الحكومة لم تفوت الفرصة لتعلن أنه كل هذه التظاهرات غير مسموح بها و أنها لن تسمح لأي جهة بتنظيم تظاهرات. سنلرى ما سيحدث غدا.

قارن بين عدد المتظاهرين في مظاهرةالإخوان و عددهم في مظاهرات كفاية. و كذلك بين نوعية الشعارات.

أعلن مبارك صراحة أكثر من مرة أنه لن يسمح بما يعتبره فوضى، رابطا بين الفوضى و بين ما ادّعاه من أن الإخوان هم المطالبون الوحيدون بإنهاء حالة الطوارئ، و هو ما يشير إلى رفض النظام الحالي لإشراك الإسلاميين في اللعبة السياسية بأي شكل.

خسر الإخوان معركتهم في انتخابات نقابة المحامين، و بدوا مزعزعين، فهل كانت مظاهرتاهم الأخيرتان استعراضا للقوة و إعادة للثقة في النفس.

و في حين تطالب كفاية بتداول السلطة و حرية تشكيل الأحزاب و إلغاء قانون الطوارئ و الأهم من ذلك رفض التجديد لحسني مبارك بأي شكل و بالطبع رفض فكرة توريث الحكم، فإن فكر الإخوان يتلخص في إحكام مبادئ الشريعة و الحاكمية لله، و لا يمانعون من التجديد لحسني مبارك إذا ما قام بإصلاحات سياسية من ضمنها إنهاء العمل بقانون الطوارئ و إطلاق سراح المعتقلين السياسيين و حرية تشكيل الأحزاب، على أن يفعل ذلك قبل الانتخابات، و هو ما سيتيح لهم حرية أكبر في العمل العلني، و هذه كلها مكاسب وقتية تفيدهم، و لا ذكر لتداول السلطة.

مع أني أرفض منهج الإخوان رفضا قاطعا و أكاد لا أجد مساحة للحوار بل و أساوي ببنهم في السوء و بين النظام الحالي، إلا أني أرفض قمع الحكومة لهم.

عندما طاردوا المتأسلمين لم أعترض لأني لست متأسلما...

2005/03/25

الماضي المرعب للنعامة

بالرغم من أن مصداقية خبر العثور على أنسجة رخوة في حفرية ديناصور لم تتأكد علميا بعد، إلا أن الدلائل الأولى تشير إلى تشابه الأنسجة التي عُثر عليها مع أنسجة النعام!!

و لكن الخبر يكتسب أبعادا جديدة عندما نعلم أن الديناصور الذي عثر على حفريته في ولاية مونتانا الأمريكية هو من نوع تيرانوصورس رِكس، السحلية الملك الطاغية، أشهر ديناصور، و الذي يعتقد بعض العلماء أنه أشرس كائن مشى على وجه الأرض على الإطلاق.

من المعروف أن الصورة الشائعة قديما عن الديناصورات أنها زواحف لم تعد صحيحة منذ فترة، لأن الديناصورات التي سادت على الأرض لمدة 165 مليون سنة منذ 65 مليون سنة كانت متنوعة بشكل هائل بحيث كان منها ما يشبه الأسماك، و الطيور و الزواحف، و أخيرا أجداد الثدييات.

فإذا تأكد أن هذه المادة الرخوة تنتمي للحيوان الميت، سيصبح من الممكن استخراج دنا الحيوان منها، و عندها لا يتبقى أمام ت.ركس، بطل فيلم الحديقة الجيوراسية، سوى أن يتدرب على النص و يصفف ريشه!

خدعتنا النعامة بابتسامتها و عينيها الواسعتين!

صورة نعامة تيرانوصورس ركس و نعامة

2005/03/24

أفلو كنّا يابانيين؟

في سعيهم منذ بداية القرن الماضي لتطويع التقنية لتمكنهم من الكتابة بنظامهم ذي الخمسين ألف رمز، اضطر اليابانيون لإعادة هندسة نظام الكتابة و اللغة نفسها .

Sugimoto Model No. 1 in 1915

لأول مرة أعرف أن الآلات الكاتبة اليابانية كانت بمثابة آلات صف طباعي مصغرة معقدة و مكلفة، وأن آلات التيليكس الصينية كانت تحتاج للطباعة عليها إلى استخدام دوّاسات بالإضافة إلى كلتا اليدين!

The Toshiba wapro team's first prototype

مساكين نحن، لغتنا صعبة و معقدة و نظام كتابتنا لا يصلح..لنتخلص منهما..الآن.

2005/03/22

صلوات نسوية

مرّت أيام على إمامة أمينة و لم أجد لها الصدى الذي توقعته في المدونات العربية و لا في المجالس الآدمية، و خصوصا من النساء. ربما اعتبرها الناس شأنا أمريكيا أكثر منه إسلامي، أعني أنه لم يكن ليحدث في مكان آخر بهذا الشكل. أو أن الناس فقدت توازنها و لم تعد تلاحق المتغيرات حولها.

كسرت أمينة كل الحواجز في ضربة واحدة: صلّت بالرجال و هي امرأة، و صلت وراءها النساء في صفوف الرجال، و بين النساء واحدة على الأقل لا تغطي شعرها، و صلى الجمع في كنيسة، في يوم المسلم في الولايات المتحدة الأمريكية.

في الخارج وقف شاب يتحدث العربية بلهجة مغاربية يتوعد و يدعو على أمينة ودود أن يقتلها الله و يحرقها، و لإيصال الصورة البصرية و بكل حياد أقول: بدا لي شكله كالمتطرفين اليهود.

استضافت قناة إخبارية هي غالبا العربية؛ لا أعرف أي واحدة لأني أستمع أكثر مما أنظر شيخا أستاذا لفرع من العلوم الإسلامية في جامعة أمريكية ليسألوه رأيه، فبدأ بتوكيد احترامه للدكتورة ودود و لمكانتها العلمية، ثم أفاض في كيف أن الأئمة تفاوتت آراؤهم في هذه المسألة:

  • منهم من رأى أن إمامة المرأة للرجال لا تجوز على الإطلاق؛
  • و منهم من رأى أنها تجوز لأهل بيتها فقط و ليس للرجال الأجانب؛
  • و منهم من رأى أنها تجوز إمامتها للرجال الأجانب في النوافل و في صلاة الشفع و الوتر إذا كانت أقرأهم؛

عندما أصر المذيع أن يعرف رأيه، أعلن الأستاذ رفضه لإمامة المرأة، و هذا حقه كمجتهد، و أكد على أن القيادة الروحية للمرأة في مجتمع المسلمين هي الأهم.

شيخ الأزهر، محمد سيد طنطاوي، أنكر إمامة المرأة بسبب مسألة تطلع الرجال إليها لأن بدن المرأة عورة وعندما تؤم الرجال ففي هذه الحالة لا يليق بهم أن ينظروا إلى المرأة التي يظهر أمامهم بدنها، فإن ظهر لهم في الحياة العامة فإنه لا يصح أن يوجد في العبادات التي لحمتها الخشوع.

نصر فريد واصل، مفتي الديار المصرية الأسبق، أنكرها أيضا استنادا إلى أنها لو جازت لكانت أولى بها أمهات المؤمنين.

و كذلك القرضاوي أنكرها استنادا إلى أن هذا لم يحدث من قبل.

لكن لأن لكل شيء أول مرة - و أول مرة أصعب مرة - فها قد تحققت السابقة، فماذا الآن؟ هل عدم وجود سابقة سبب فقهي للتحريم؟ و أين يتوقف التاريخ المحسوب فيه السوابق، و أين يبدأ الوقت الضائع؟

أما المفتي الحالي، الشيخ علي جمعة، فقد رأى أن اختلاف العلماء يجيز للدكتورة أمينة ودود أن تؤم الرجال، كما أن الإمام الطبري والإمام ابن عربي يجيزون إمامة النساء، و أرجع الأمر في هذه الحالات الخلافية لأصحاب الشأن فإذا ما قبلوا أن تؤمهم امرأة فهذا شأنهم ولا حرج عليهم..

أي أن ودودة نفذت من ثغرة فقهية، و هذه الفتوى هي السابقة بحق لأنها تحيل الأمر صراحة لأصحاب الشأن، و هو في رأيي الأصل و الحق الذي تنازل عنه أصحابه، لأن أصحاب الشأن في الغالب لا يريدون سوى ردا جاهزا يريحهم. و لا تتعجبوا من هذه الليبرالية المفاجئة لأن اللمسات الأخير لم تأت بعد، إذ أن بقية حديث الشيخ علي جمعة: ..وإذا ما رفضوا فهذا شأنهم أيضا وهو ما يسير عليه الناس في معظم البلاد الإسلامية ومنها مصر التي لا يتوقع أن يحدث فيها مثل هذا الأمر لأنه يتنافى مع تفكير وأعراف الناس وما اعتادوا عليه طوال حياتهم.

كان أبي أول ما علق على هذا الخبر عندما رأيناه في التلفاز أن ذكر لي إجازة ابن عربي لإمامة النساء. لكن ابن عربي ليس ذو شعبية كبيرة في أوساط عبدة الحرف.

المفتي، الشيخ علي، عندما سُؤل عن جواز قيادة المرأة بدأ بذكر أن الفقهاء اتفقوا على أن خلافة المرأة لا تجوز، و لكن الخلافة انتهت بانتهاء الخلافة العثمانية، و أن الناس ارتضوا الخلافة الإقليمية في الممالك و الإمارات و الجمهوريات، و تلك يجوز للمرأة تولي قيادتها باتفاق أهل البلد على ذلك، مُذَكِّرا ببلقيس و شجرة الدُّر و رئيسات أخريات مسلمات في العصر الحديث لم يُسمِّهن.

طبعا، هذا الموضوع يخرج عن نطاق ملعب الشيخ المفتي، و لو قال غير ذلك لتسبب في ما يمكن أن نطلق عليه تجاوزا اسم أزمة دستورية يعني إحراج القيادة السياسية بتعبير مهذب.

أمّا صلاة النساء في صفوف الرجال و صلاة امرأة سافرة فلم يتطرق لها أحد على حد علمي.

19:29 22-03-2005

بفضل راء، تابعت النقاش الدائر في حجر رشيد. لاحظت أن النقاش تطرق إلى مقارنة حكم هذه المسألة في الإسلام مقارنة بالديانات الأخرى من أقربائه، و هو في رأيي ليس الشيء المهم. ما لفت نظري أكثر من إطراءات الموافقين و شجب المعرضين هو تساؤل من لا يزالون في مرحلة تشكيل رأي، و لو ظاهريا، حول إن كان هذا هو الوقت الملائم لطرح مثل هذه القضايا الفقهية، بما أننا لم نحل جميع مشاكلنا الأخرى بعد. و بالرغم أن هذا الطرح قد نقبله في مسائل يسخف النقاش فيها لأنها أمور شخصية بالأساس من نوعية حكم الأكل باليد اليسرى أو أدعية ما قبل المضاجعة، إلا أن هذا النوع من المشاكل الذي تثيره إمامة المرأة لا يُحل على التوالي مشكلة بعد أخرى و لا يمكن ترتيب الأولويات فيها، لأنها ظواهر تؤثر في المجتمع كله، و المجتمعات آليات غاية في التعقيد تعمل بشكل متواز و بعلاقات بينية لا نهائية، و إلا لوجدت نماذج تحلها مثل المشاكل الهندسية. هذا ما خطر لي الآن.

الحقيقة أني أغفلت ذكر أن الصلاة أقيمت في كنيسة لأن إدارات المساجد في المنطقة رفضت استضافتها، حسب ما ذكر الخبر.

2005/03/20

أسماء الأحرف في يونيكود

هذه هي الردود على رسالتي إلى يونيكود عن أسماء الأحرف العربية في المواصفة. لمنع سبام ما الاسم العربي؟ السخام يحتاج الزائرون لولوج أرشيف المجموعة البريدية إلى اسم مستخدم و كلمة سر يوجدان في الفقرة الثانية من صفحة الأرشيف؛ حاليا: اسم المستخدم:unicode-ml، كلمة السر: unicode.

22:49 04-04-2005

موضوع الأسماء غير الصحيحة لا يقتصر على العربية، و انتقاد سياسة تثبيت الأسماء مستمر. هناك رسالتان تحللان الموقف؛ و سلسلة من الرسائل حول موضوع انقراض اللغات.

2005/03/19

أجدع شباب لينكس مصر

في المؤتمر، أعجبتني جدية التناول الذي طرحته مارلين تادرس من مركز مجتمع المعرفة عن كيف أن المسألة مسألة سيادة وطنية، و هو ما لا يبدو أن الحكومة تفهمه، و ما أثار عجبي من فترة عندما لم أجد أحدا من الذين يعلقون على زيارات بيل جيتس لمصر يتطرق إليه!

و أيضا تطرق أحمد حسين إلى موضوع الحكومة الإلكترونية أسيرة برمجيات ميكروسوفت، و ذلك في معرض حديثه في موضوع الملكية الفكرية كرؤية مغايرة لما طرحه محمد حجازي من المركز المصري للملكية الفكرية و تكنولوجيا المعلومات، الذي طرح أمثلة ضعيفة - في رأيي - في محاولة لتبرير فكر الحماية، و نفي شبهة محاولة حماية الأفكار المجردة.

أكثر ما أثار اهتمامي: عندما بدأ محمد سمير عرضه لحالة التعريب في البرمجيات الحرة، و التي كانت واقعية و في نفس الوقت مطمئنة جدا: الوضع ليس كما نحب أن يكون، و لكنه أفضل مما كان. كما تطرق لقلة المحتوى العربي على إنترنت، و غياب تطبيقات اللغويات الحاسوبية. توكيده على أهمية التعريب، و على فكرة أن لا أحد غير المستخدمين العرب سيقوم بهذه المهمة كانا في محلهما، و كذلك أن المشكلة تكمن فينا نحن مستخدمي التقنية من متحدثي العربية. لا أستطيع أن أجزم بمدى تقبل الحاضرين لهذه الأفكار أو إدراكهم لأهميتها، خصوصا أن أغلبهم بدا مهتما بالجانب العملي أكثر من الإطار الفكري. مثلا أحد الحاضرين وقف ليعرض فكرة مفادها أن أقصى ما يحتاجه المستخدم هو تصفح وب و تشات و الألعاب و كلها لا تحتاج إلى كل التفاصيل في التعريب التي ذكرها محمد سمير من تدقيق إملائي و نحوي، و آليات بحث متقنة و خطوط أفضل! و إن كنت أختلف معه في أن مجتمع البرمجيات الحرة بحاجة لمترجمين ينقلون إلى العربية محتوى مواقعهم الذي يكتب كله بالإنجليزية. على المطورين و التقنين و المتحمسين أن يستعملوا لغتهم العربية في مجال التقنية لتتحول إلى لغة حية، و ليكتشفوا الصعوبات و ليذللوها، لا أن يعاملوها معاملة طلبة الطب و اللاهوت للاتينية. هو اعترف بأنه يكره الترجمة و لكنه لم يعترف أنه لم يعتد الكتابة بالعربية مباشرة.

عادل الزعيم، السوري المهتم بالمعلوماتية تحدث بوضوح و كان وجوده إيجابيا جدا و أفكاره بنّاءة.

التجارب التي عرضت في مجال التحول لاستخدام البرمجيات الحرة من قبل COSPE المنظمة غير حكومية الإيطالية و مشروع تعليمي و شركة ملابس، و كذلك OpenCraft، شركة تعمل في البرمجيات الحرة كانت مفيدة.

أداء الصحفيين كالعادة: ضعيف جدا. وقفت شابة تبدو عليها سمات الصحفيين، و إن لم تصرح بذلك، لتطالب بخطة قومية لتبني البرمجيات الحرة و سؤال الحكومة عن وضع الحكومة الإلكترونية..أيّ كلام. و إن كان صحفي لغة العصر لا تشتروها، قد عقب على كلمة محمد حجازي بذكر الحماية الانتقائية للملكية الفكرية التي تطبقها الحكومة لحساب ميكروسوفت فقط.

لأني لم أتحدث مع أحد، فلم أعرف اهتمامات الحاضرين و خلفياتهم و هو خطئي غالبا لكني لم أكن في مُود الكلام، كما يقال، لذا لم أتمكن من معرفة تمثيل المنظمات غير الحكومية في الحضور، لأني أعتقد أن المنظمات غير الحكومية هي عميل مثالي للبرمجيات الحرة و كذلك أهم من عليه أن يعمل على نشر هذه الثقافة، حتى يأتي يوم يكون فيه صانع القرار على وعي كاف يمنعه من الوقوع في مأزق الحكومة الالكترونية الحالي، و بدون مخططات عظمى و لا استجوابات. سيحتاج الأمر وقتا بالتأكيد.

لأول مرة أعرف بوجود قاموس تقني يحوي أكثر من 85 ألف كلمة تديره مجموعة عربيز، و هو ما أعترف أنه تقصير مني، لكني سعيد أن تعرفت عن قرب على هذه المجموعة من الناشطين بعد أن كانت قد أثارت أخبارهم اهتمامي.

في رأيي أن شباب لينكس مصر تحدثوا أفضل من كل المدعوين الآخرين.

EGLUG.ORG logo

10:32 25-03-2005

طرأ لي أن أضيف شعار EGLUG إلى هذه التدوينة، و عندما ذهبت لأحضرها من موقعهم وجدت تقرير المؤتمر، و فيه رابط إلى هذه التدوينة كمصدر للمعلومات. شكرا على الثقة يا جماعة.

2005/03/14

الحفرة

عند عودتي من اليوم الأول لمؤتمر البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر و التنمية قبل منتصف الليل بقليل، وجدت في الشارع عند مدخل البيت سيارات البلدية الصهاريج، و خراطيم مدلاة و كشافات و عمال و هرج و مرج، بدا أنهم يصلحون عطلا ما في شبكة المياه؛ كل هذا حول الحفرة.

و الحفرة عبارة عن غرفة أرضية لمحبس مياه رئيسي في الشارع، كانت منذ سنوات تشكل المستقر الأخير لجميع أنواع الزجاجات بعد السهرات الطويلة :-) لأنها كانت بلا غطاء.

في شتاء أحد الأيام منذ سنوات و أنا في طريقي إلى الكلية و جدت عاملين في سبيلهما لإصلاح عطب ما، وجدتهما منهمكين في استخراج ما بدا أنه معين لا ينضب من الزجاجات الفارغة و غير الفارغة من الحفرة..لم تلبث الحفرة أن عاودت امتلاءها بعد هذه الحادثة بفترة غير طويلة.

لكنها لم تمتلئ منذ فترة.

ضحكت و مشيت في سكوت.

16:02 14-03-2005

آخر أخبار الحفرة: غرفة المحبس المبنية بالطوب في الأرض التي كانت أبعادها 50×60 سم تحولت إلى حفرة طولها متران أربعة أمتار و عرضها متر و نصف ثلاثة أمتار، ملأى إلى آخرها بالماء و الطفلة و مازل العمل مستمرا، و العمال متجمهرين و السيارات الصهاريج تمتلئ.

02:57 19-03-2005

غير معقول! بعد أن انتهت أعمال الإصلاحات منذ يومين و عادت المياه إلى مجاريها - حرفيا - جاء العمال اليوم ليردموا الحفرة فكسروا ماسورة المياه مرة أخرى و انقطعت المياه من جديد!

2005/03/13

هَوَى

أَبْلَى الهَوَى أَسَفًا يَوْمَ النَّوَى بَدَنْي وَ فَرَّقَ الهَجْرُ بَيْنَ الجِفْنِ وَ الوَسَنِ
رُوحٌ تَرَدَّدَ فِي مِثْلِ الخِلالِ إِذَا أَطَارَتْ الرِّيحُ عَنْهُ الثَّوْبَ لَمْ يَبِنِ
كَفَى بِجِسْمِي نُحُولا أَنَّنْي رَجُلٌ لَوْلا مُخَاطَبَتِي إِيَّاكَ لَمْ تَرَنِ

أبو الطيب أحمد بن الحسين المتنبي؛ من أبيات قالها و هو في الرابعة عشرة من عمره.

2005/03/09

آخر مطر

أمطرت ليلة أمس غزيرا.

أحب رائحة الجو الممطر.

و الأرض الندية

و طين الخزف الرطب

و الكتب و المجلات الفاخرة المطبوعة حديثا

و القماش الجديد

و البحر..

..و في الإنسان

تدوينات سابقة ⇒