هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2005/02/07

مولد النبي الأفريقي

أمس كان العيد الستين لميلاد جندي الجاموس الأفريقي بوب مارلي.

بوب مارلي

مئات الألوف ذهبوا إلى أثيوبيا من جميع أنحاء العالم للاحتفاء بذكرى الأسطورة.

17:08 15-02-2005

الراستافارية عقيدة نشأت في جامايكا في ثلاثينيات القرن العشرين، تجمع ما بين القومية الإفريقية و التصوف و شطحات أخرى. يعيشون في تقشف، فلا يأكلون الأطعمة الفاخرة، و لا يحلقون شعورهم و لا يشربون الخمر، و يجلّون الماريوانا. الراستافاريون يؤمنون أن إمبراطور الحبشة راس تافاري مكونن، الذي اسمه الإمبراطوري هيلي سلاسي معناه في الأمهرية قوة الثالوث المقدس، هو التجسد الثالث و الأخير لله على الأرض. هذا الاعتقاد زادت قوته بعد اختفاء الإمبراطور في أعقاب الإنقلاب الذي أطاح بحكمه في 1974. الإمبراطور نفسه كان مسيحيا أورثودكسيا على الطريقة القبطية، عندما كانت كنيسة تواهيدو الحبشية تابعة للكنيسة القبطية حتى عين لها أنبا كرلس السادس بطرياركا مستقلا في 1959. حضر الإمبراطور مراسم إيداع جثمان القديس مرقص في الكاتدرائية المرقسية في القاهرة بعد استعادة رفاته عام 1968 من فينيسيا بعد غياب أكثر من أحد عشر قرنا من الزمان.

اختيرت أثيوبيا هذا العام للاحتفالات، و لكن نقل رفات بوب إلى شاشامانة في أثويبيا كان مجرد إشاعة.

(7) تعليقات

  1. إثيوبي؟ كنت أظنه من جامايكا!
    بس

      عمر العربي @ 16:40 2005/02/08

  2. هو جامايكي، من أصل أفريقي بعيد طبعا، لكنه مؤمن بأسطورة الراستا التي رأت في هيلا سلاسي إمبراطور إثيوبيا آنذاك إلها، وتؤمن ببعثه على ما أذكر، كما تعلي من شأن الماريجوانا والإنسان الأسود. لبوب مارلي أغان حول هذه المعاني.

      Hamuksha @ 18:08 2005/02/08

  3. سلام
    شكرا لتخصيصك حيزا للبوب الأسطورة التي ستبقى حية ابدا
    لقد اعلنت أرملته بأنها تنوي نقل رفاته الي اثيوبيا وهو الأمر الذي اغضب الجامايكيين

      rayhane najib @ 20:51 2005/02/08

  4. شكراً لكَ على هذه الصفحة الإفريقية
    و كم في افريقيا من أنبياء!!

      African Doctor @ 14:24 2005/02/13

  5. هل أنت راستا؟

      لَهو خَفي @ 19:36 2005/02/17

  6. من الرب يسوع الى جرجس

      جرجس @ 02:58 2006/02/10

  7. hakim52

      hakim marook @ 19:02 2006/03/27

عذرا، التعليقات مقفلة.