هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
2004/12/02

بحران لا يلتقيان

في التلفاز أخبار عن سَبْق بتمكن فريق فرنسي لأول مرة من استغلال مصدر للمياه العذبة في قاع البحر أمام السواحل الجنوبية الشرقية لفرنسا.

و الحقيقة أن معرفة البحارة بينابيع المياه العذبة التي تحت سطح البحر قديم جدا. على الأقرب، كان صيادو اللؤلؤ الكويتيون يعتمدون عليها كمصادر للماء في رحلاتهم التي كانت تطول شهورا في الخليج الفارسي، و ذلك منذ بدايات القرن العشرين!

لا تمتزج مناطق المياه العذبة التي تتكون حول هذه الينابيع بما حولها - على الأقل بالقرب من المصدر - بسبب اختلاف كثافة المياه المالحة عن العذبة، و لكن الصيادين كانو يغطسون حاملين القِرب إلى عيون الينابيع ليحصلوا على الماء منها مباشرة.

يعمل الفرنسيون على توصيل أنابيب تحمل المياه العذبة إلى المناطق الساحلية الجافة لاستعمالها في الزراعة و كذلك الشرب بعد خلطها بمصادر أخرى. هذا هو الجديد، و لكن لا أدري ما أفضلية المشروع الذي يتكلف 4 ملايين يويرو خلال 3 سنوات مقارنة بمحطات التحلية الحديثة.

مَرَجَ البَحْرَيْنِ لا يَلْتَقِيَانِ

⇐ تدوينات لاحقة