هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2004/11/01

نسمع من يقول - خصوصا هذه الأيام - أن الديموقراطية بدعة غربية، أو خدعة وهمية يتشدق بها المثقفون و الكتاب، أو أنها لا تصلح للتطبيق لدينا لاختلافنا عن الغرب و إلى ما ذلك، أو أنها حتى لو كانت فكرة جيدة فليس لها فائدة ظاهرة أو علاقة مباشرة بحياة الناس اليومية لأنها تخص الحكم و الأحزاب و السلطة، إلى آخر هذه الكيانات التي لا تهمهم شخصيا. لهؤلاء أقول: لنأخذ مثالا موضوع العشوائية في مدننا. لا أعني المناطق العشوائية، التي هي التجلي الصارخ للعشوائية، و لكن أعني حالة مدننا على وجه الإجمال.

فالديموقراطية تعني أن يكون بوسع سكان منطقة ما أن يمنعوا إنشاء مركز تسوق في منطقتهم لأنهم يريدونها أن تبقى هادئة، و سيكون على رئيس الحي الاستجابة أو الاستقالة.

و تعني أيضا أن يمكنهم منع هدم مباني قديمة جميلة ذات طابع خاص لإنشاء عمارة بثلاثين طابقا في منطقة أعلى مبنى فيها بطابقين، و أن يطالبوا التحقيق مع مهندس الحي الذي أعطى الترخيص لأن الشفافية ستجعل كل هذه الإجراءات علنية و معروفة للجميع، و سيكون من حقهم أن يتظاهروا و يعتصموا من أجل تنفيذ ما يريدون.

هل أحتاج لأن أضرب أمثلة بالخدمة في المصالح الحكومية مثلا. هذه الأمثلة و غيرها كثير توضح أن الديموقراطية تعني تمكين الناس من التحكم في مقدراتهم و ما يمس حياتهم المباشرة اليومية.

الديموقراطية تُؤخذ و لا تُعطى

تعليق واحد

  1. والحقيقة إنّ مصر لها تاريخ عريق في الديمقراطيّة، رغم أنّ فراعيننا ا بتكروا الديكتاتوريّة، وكهّاننا ابتكروا الحُكم الأبوي (البطريركي).
    فنحنُ من أقدم ديمقراطيّات التاريخ الحديث، ليس في الشرق الأوسط فحسب.
    وفي المدارس والجامِعات، كثيراً ما شهِدنا انتخاباتٍ حقيقيّة ونظيفة، وشهِدنا نشاطات طلاّبيّة بنّاءة، بالرغم من أنّ الكثير من الاتّحادات تمّ تسييسها.
    ما الذي حدث؟ وما الذي يحدُث؟ الله أعلم.
    الانتخابات صعبة في القبائل، فلعلّها أسهل في مجتمعات كالمدارس لا أقارب فيها ولا صلات دم؟
    الصُدفة، أو التزامنيّة، أنّني كتَبتُ اليوم فقط شيئاً عن الانتخابات، ولسبب آخر غالباً.

    انتخبوني ولكن

      R @ 06:28 2004/11/02

عذرا، التعليقات مقفلة.