هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2004/10/10

طابا

مقدم سكورﭘيونز إلى سيناء كان إشاعة، و لكن بعد تفجيرات طابا، فلن يأتي سكورﭘيونز أو غيرهم لبضع سنوات أخرى.

لا زلت أذكر منظر جنود الأمم المتحدة ذوي القبعات الزرقاء عند طابا عندما مررنا بها عام 1985.

في مثل هذه الأيام من العام الماضي كنت في جبل كاترينة و ما حوله. هذا العام أيضا ذهب أصدقائي.

التعليقات أيضا تستحق قراءتها.

لا تعليقات

عذرا، التعليقات مقفلة.