هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2004/09/24

سرحت فيما يمكن أن أفعله إذا ذهبت إلى مرسى مطروح مرة قبل بداية هذا الشتاء، و كيف أنها قد تكون فرصة طيبة للاسترخاء بجوار البحر.

بينما أمي تقلب قنوات التلفاز و مرت سريعا على قناة النيل الثقافية حيث كانت مذيعة سفاري تحاور شخصية مسؤولة في محافظة مطروح، على شاطىء البحر.

أفقت من سرحتي.

لا تعليقات

عذرا، التعليقات مقفلة.