هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
| &lArr
2004/09/07

محاسن الصدف

ما هو احتمال أن تظهر شخصية في فيلم أجنبي تشاهده اسمها نورمان، في الوقت الذي تقرأ فيه موضوعا عن تاريخ اللغة النورمانية. ربما يكون الموضوع أبسط إذا قلت أنني أمضيت طوال اليوم أطالع موضوعات على إنترنت عن تاريخ الإنجليز والإنجليزية، و بالطبع ساقني هذا إلى النورمان و لغتهم لأدعم معلوماتي عن الموضوع تحضيرا لرد أرد به على شخص حاجني فيه. و لكن..هذه ليست هي المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الأمر!

بل إنني لم أكن أتابع الفيلم أساسا، مجرد أن التلفاز مفتوح في نفس الحجرة التي أجلس فيها.

لا أتحدث عن النورمانية تحديدا، فهي ليست قضية حياتي، و لكن عموما، عن أشخاص و بلاد و أفلام، و ربما موضوعات و أفكار.

كم من مرة شغل بالي شيء ما، فأجد إشارات ظاهرة أو خفية إليه في كل مكان؟ أو أشخاصا آخرين يتحدثون عنه. هل هو وعيي؟ ينتقي أمورا معينة و يسلط الضوء عليها لأني أصلا مهتم بها؟ فالإدراك انتقائي عادة. كما أن الأشخاص في نفس المحيط يتأثرون بنفس المؤثرات فتتشابه تداعيات أفكارهم.

و لكن ماذا عندما يتكرر هذا الأمر كثيرا..و لكن ما المعيار على كثرة حدوث الأمر من عدمه إذا كنت أساسا ألاحظه فقط عندما يحدث، و عندما لا يحدث، فلا أعير الأمر انتباها!!

ربما سيكون علي أن أسجل ما يحدث من هذا القبيل من الآن فصاعدا، و إن كنت أعتقد أن الأمر لم يعد بالكثرة التي كان عليها في وقت ما سابقا..سنرى

(2) تعليقات

  1. salam

      salam3 @ 09:58 2005/12/08

  2. how are you

      salam3 @ 09:59 2005/12/08

عذرا، التعليقات مقفلة.