هذه الصفحة تعتمد على صفحات الطرز المتراصة (CSS)
2004/09/30

من بلوﮒ إلى كتاب

يبدو أن جميلة الصباح، الذي توقف عن الصدور منذ 15/9 كما تقول صاحبته سيصدر في كتاب.

كان قد أثير جدل حول حقيقة شخصية مؤلفته الغامضة بعد أن كان قد فاز بجائزة صحيفة الجارديان لأحسن بلوﮒ كتابة عام 2003.

02:28 13-10-2004

بلوج Salam Pax كان قد طبع في كتاب في أكتوبر 2003!

هل هناك آخرون؟

2004/09/25

التزامنية

اسم الظاهرة هو التزامنية synchronicity كما عرفت مما كتبته ماريان.
2004/09/24

سرحت فيما يمكن أن أفعله إذا ذهبت إلى مرسى مطروح مرة قبل بداية هذا الشتاء، و كيف أنها قد تكون فرصة طيبة للاسترخاء بجوار البحر.

بينما أمي تقلب قنوات التلفاز و مرت سريعا على قناة النيل الثقافية حيث كانت مذيعة سفاري تحاور شخصية مسؤولة في محافظة مطروح، على شاطىء البحر.

أفقت من سرحتي.

2004/09/23

فيرفوكس في أرابيكا بالألوان

مساء أمس في أرابيكا، سمعت فتاتين تحدث إحداهما الأخرى عن فَيَرفُوْكْس و عن مزاياه العديدة..ممتاز!

عندما حان وقت الانصراف، هممت بالنهوض فقلبت صحن ألوان الأكريليك الذي مُلأ لتوه على بنطالي الجينز..

ياللا بالسلامة

2004/09/22

عصر الأهرام

ما زالت صحيفة الأهرام تعيش عصر شبكات BBS التي انقرضت منذ ظهرت الويب و أصبحت إنترنت متاحة للجميع قبل حوالي عشر سنوات!

فلو حاولت مثلا البحث في أرشيف أعدادها الالكترونية البدائي جدا، الذي يتوقع منك أن تحدد مسبقا تاريخ العدد الذي تريده، طالعتك صفحة تطالبك بأن تدخل على إنترنت عن طريق رقمهم لكي تتمكن من استخدام هذه الخدمة و خدمات أخرى!!

مساكين. لم يخبرهم أحد أن عصر ربط الاتصال بالمحتوى قد دال و انقرضت ديناصوراته و إلا من تأقلم منها من أمثال CompuServe و America Online و أعاد تقديم نفسه بشكل جديد.

أرسلت رسالة على عنوان إدارة المعلوماتية لديهم ألفت نظرهم لهذا و أخبرهم بإيجاز أن:

  • ليس جميع مستخدمي إنترنت يتصلون بها عن طريق الهاتف. في معظم مؤسسات الأعمال و حتى في المنازل الآن، توجد وصلات دائمة؛
  • أنه حتى من يستخدمون الهاتف، قد يكون بعضهم دفع لقاء خدمات خاصة معينة، و ليس من المتوقع أن يغيروا موفري خدمتهم ليدفعوا للأهرام مرة أخرى؛
  • أنهم يحولون دون وصول الناس من خارج البلاد إلى المحتوى على موقعهم، لأن لا أحد سيتحمل تكلفة مكالمة دولية ليدخل حديقتهم المسورة الذابلة؛
  • أن السؤال بهذا الشكل لا يكون حول إذا ما كان أحد سيستخدمهم للاتصال بإنترنت بدلا من موفري الخدمة الآخرين، بل يتحول إلى استخدام موقعهم من عدمه؛
  • أن تغليف الاتصال و المحتوى معا قد أصبح بكل بساطة موضة قديمة و سلعة بائرة؛
  • أنهم يمكن أن يلجؤا إلى طرق أخرى لتحقيق العائد عن طريق بيع المحتوى بعمل باشتراك للولوج للأرشيف بعد تحسينه كثيرا، أو بتقنيات الدفع الميكروي.

غالبا، أن أحد مستشاري التسويق أفتى لهم بأن هذا هو السبيل لتوليد ربح من موقعهم. و لذلك فتغيير سياستهم لن يبدأ من إدارة المعلوماتية.

و لكن ماذا نتوقع من صحيفة تصدرها مؤسسة بيروقراطية تبيعنا صفحاتها الملأى بالإعلانات بخمسة و سبعين قرشا!

ثم أنني لا أستخدم موقعهم أساسا، و في منزلنا لا نشتري سوى عدد الجمعة إلا إذا طرأ طارئ، و لكني كنت أحاول أن أجد عنوان الصفحة التي فيها خبر ملتقى نحت اللاذقية.

05:59 23-04-2005

نشرت صحيفة الدستور هذه التدوينة في عددها الرابع الصادر بتاريخ 13\04\2005 في صفحة مدونات و يوميات بتصرف.

2004/09/20

1,000,000 مَقَالَةٍ عَلَى وِيكِيبِيدْيَا اليَوَمَ

2004/09/19

أخيرا DSL

بعد جذب و دفع و مجادلات و تهديدات، و استماع لرسائل مسجلة على الهاتف و موسيقى مَرابي الأبقار، اشتغلت وصلة ADSL من لينكدوتنت.

مدة الاتصال: 19:30

ما زلت أذكر أول ولوج لي على إنترنت عام 1994، بعد أن ركّبت برمجية ترومبيت Trumpet التي تتيح طبقة بروتوكولات TCP|UDP/IP على ويندوز 3.11، و بمودم سرعته 2400 بت\ث.

صفحة ياهوو! التي رأيتها من خلال متصفح نصي هو أول موطئ قدم لي في فضاء إنترنت.

ياهو! في متصفح نصي

17:37 21-09-2004

نسيت أن أذكر أني ركبت تجهيزات لاسلكية WiFi بمواصفة IEEE 802.11g التي كنت اخترتها موضوعا لورقة علمية لمقرر شبكات الحاسوب في الكلية كتبتها عام 1997.

يعني أصبح منزلنا بقعة ساخنة :-)

2004/09/18

سِڤِلَيْزاۧشَنْ

غَرِِقتُ طوال الأيام الماضية في أدوار متصلة من لعبة سِڤِلَيْزاۧشَنْ Civilization (=الحضارة). الدور الواحد في سِڤِلَيْزاۧشَنْ قد يستغرق يومين من اللعب المتصل. كان هذا في إصدارتها الأولى التي وقعت في حبها منذ عرَّفني عليها أول مرة صديقي طارق في مثل هذه الأيام عام 1994، في أولى سنوات الدراسة الجامعية، و هي تعتبر بدائية بالقياس إلى الإصدارة الثالثة الحالية، و هي ببساطة أعظم لعبة محاكاة حاسوبية على الإطلاق.

في هذه المحاكاة المعقدة، عليك أن تقود أمة ناشئة لتبني عبر بضعة آلاف من السنين - من الزمن المحاكى - حضارة تتحدى الزمان: تستكشف العالم من حولك فتؤسس و تدير مدنا و تنمي اقتصادا مستغلا الموارد الطبيعية، وتبني المشاريع الضخمة و العجائب التي تزيد من زخم تقدم حضارتك، و توجه جهود البحث العلمي، و تكون القوة العسكرية، و تدير العلاقات مع الأمم المجاورة بالتجارة و التبادل العلمي و التجسس و الحرب و التحالفات، و تفرض سيطرتك على مكامن الموارد الاستراتيجية و الأمم الأخرى، مراعيا مع كل هذا متطلبات شعبك الحساس جدا لأنواع الحكومات و الحروب و الرفاهية و الشخصية الثقافية، و الذي قد يضرب أو يثور عليك فيسقط حكومتك فيتوقف الإنتاج، أو حتى ينقلب ضدك و ينضم إلى حضارة أخرى مجاورة أبهرته ثقافتها.

كل هذا تفعله من خلال تحكمات مختلفة في متغيرات عديدة في هذا النموذج المعقد، بالإضافة إلى ردود أفعالك و اختياراتك إزاء أفعال اللاعبين الآخرين أو الذكاء الصناعي الذي يحرك الحضارات الأخرى و العامل العشوائي الذي حدد الطبيعة من حولك.

مصمم هذه اللعبة هو الألمعي سِدْ مَيَرْ، أبو ألعاب الحاسوب، صاحب تَيكون السكك الحديدية Railroad Tycoon و غيرها من الألعاب الناجحة التي خرجت عشرات الألعاب على نمطها، و الذي أدرج اسمه في سجل شرف أكاديمية فنون و علوم التحريك عام 1999، و كذلك في سجل شرف متحف حواسيب أمريكا عام 2002.

على مر السنين، نَمَت لهذه اللعبة جمهرة من المحبين و العشاق، نظمت مجموعة منهم مشروعا أخرج لعبة مجانية خالصة الحقوق الأدبية على نفس النمط، تسمى FreeCiv. اللعبة المجانية ليست بغنى الإصدار الثالث للعبة التجارية من حيث التقديم، و إن كانت تضاهي الإصدار الأول في الشكل و تتفوق عليه في المضمون (الذكاء الصناعي، التحكمات، إصلاح العيوب).

2004/09/16

فهرنهيت 9\11

شاهدت أمس فيلم فهرنهيت 9\11.

التعليقات على هذا الفيلم تملأ الدنيا، بالإضافة إلى أنه موجه للداخل الأمريكي.

و لكني أريد أن أعلق على الاسم: فهو مستوحى من اسم قصة خيال علمي شهيرة هي فهرنهيت 451 للكاتب راي برادبوري، حولت فيلما عام 1966 و هناك فيلم آخر متوقع خروجه قريبا.

القصة تحكي عن عالَم مستقبلي تحكمه سلطة شمولية تحرم اقتناء الكتب و تسيطر على عقول شعبها بما تبثه من خلال شاشات عملاقة في منازلهم. نتعرف على هذا العالَم من خلال بطل الرواية، أحد حارقي الكتب الذي يواجه أزمة إيمان بالنظام.

يحترق الورق عند 451 درجة فهرنهيت.

أما 11-9، فبالإضافة لكونه التاريخ المعروف، فهو أيضا الرقم الهاتفي للنجدة في جميع أنحاء الولايات المتحدة!

2004/09/13

الرحلة الكبرى

صديقتي د لفتت نظري إلى بلوج هذا الزوج من الرحالة اللذان يكتبان عن زيارتهما لمصر كجزء من رحلتهما الكبرى؛ و خصوصا ما كتباه عن الإسكندرية و مغامرتهما مع البريد.

ربما بسبب ما كنت كتبته عن المكتبة و البريد.

تدوينات سابقة ⇒